رئيس الوزراء اليمني: قرار الملك سلمان بشن «عاصفة الحزم» أنهى أحلام إيران في المنطقة

رئيس الوزراء اليمني: قرار الملك سلمان بشن «عاصفة الحزم» أنهى أحلام إيران في المنطقة
رئيس الوزراء اليمني
كتب: آخر تحديث:

 

قال رئيس الوزراء اليمنى الدكتور أحمد عبيد بن دغر إن القرار التاريخى الذى اتخذه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بشن عاصفة الحزم لإنهاء الانقلاب الحوثى الإيرانى واستعادة الدولة وإعادة الأمل، وحّد العرب وقضى على أطماع إيران فى المنطقة التى تسعى من خلال أدواتها الحوثية للسيطرة على الممرات الدولية لتهديد الأمنين العربى والدولي.

وأوضح بن داغر في تصريحات لوكالة الأنباء اليمنية “بفضل من الله وبجيشنا الوطنى المرابط فى الجبهات والوديان والسواحل والمرتفعات، وبدعم وأسناد من قوات التحالف العربى استطعنا تحرير 85‎ بالمائة من الأرض ونحن اليوم أمام نصر كبير سيكتمل بتحرير محافظة تعز قريبا من مليشيا الحوثى الإيرانية”.

وأشار رئيس الوزراء اليمنى إلى أنه مع هذه الانتصارات الكبيرة وبتوجيهات من الرئيس عبد ربه منصور هادي، بذلت الحكومة خلال العام الماضى جهودا لتطبيع الأوضاع فى المحافظات المحررة بتوفير الخدمات وضبط الأمن والاستقرار ومحاربة تنظيم القاعدة الإرهابى وصرفت المرتبات ودعمت كل قطاعات الكهرباء والصحة والمياه والطرقات والنظافة حتى خرجت عدن والمحافظات المحررة من عنق الزجاجة.

 

جاء ذلك على هامش استقبال بن دغر اليوم السبت، قائد قوات التحالف العربى بعدن العميد محمد الحسنى، وقائد القوات السعودية العميد سلطان أبو عبدالعزيز، وعددا من الضباط قوات التحالف العربى.

 

من جانبه، عبر قائد قوات التحالف العربى عن سعادته بلقاء رئيس الوزراء، واضعا أمامه صورة مجملة للعمليات العسكرية وما نتج عنها من تقدم عسكرى ميدانى فى محافظة لحج وتعز وسير المعارك العسكرية فيها، مؤكدا أن التحالف العربى يدعم الشرعية لتحرير جميع الأراضى اليمنية من المليشيا الحوثية، مشيرا إلى أن حفظ الأمن والاستقرار فى المحافظات المحررة من أولويات التحالف العربى وأهداف عاصفة الحزم وإعادة الأمل.

التعليقات

اترك تعليقاً