“علماء المسلمين” يطالب قادة قمة مكة بإنقاذ المنطقة من “حرب مدمرة”

“علماء المسلمين” يطالب قادة قمة مكة بإنقاذ المنطقة من “حرب مدمرة”
الملك سلمان
كتب: آخر تحديث:

طالب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الخميس، القادة العرب بإنقاذ المنطقة من “حرب مدمرة” وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين.
جاء ذلك في رسالة وجهها اتحاد علماء المسلمين للقادة العرب، بالتزامن مع انعقاد 3 قمم عربية وخليجية وإسلامية، في مكة يومي الخميس والجمعة.

وأتي هذه القمم الثلاث؛ لبحث توترات تشهدها منطقة الخليج على خلفية عقوبات واشنطن على طهران واتهامات للأخيرة بمحاولة زعزعة أمن المنطقة.
ودعت الرسالة القادة العرب إلى انتهاج “سياسة حكيمة تبعد المنطقة عن حرب مدمرة أخرى لا يستفيد منها إلا الأعداء، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين والمصالحة مع شعوبهم”.
وقال الاتحاد: “على جميع الدول التي لديها معتقلون سياسيون، أو معتقلو الفكر والنصح أن يطلقوا سراحهم، وبخاصة العلماء المعتدلين المسجونين في مصر والسعودية والإمارات وغيرها”.
وأخص الاتحاد، العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بـ “إعادة لُحمة الخليج برفع الحصار عن قطر وتقوية مجلس التعاون الخليجي”.
وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، منذ 5 يونيو 2017، علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها “إجراءات عقابية”.
وتعقد بالسعودية 3 قمم عربية وخليجية وإسلامية، يومي الخميس والجمعة؛ لبحث التوترات مع إيران بعد هجمات على ناقلات نفط قبالة ساحل الإمارات، وضربات بطائرات مسيرة على محطات لضخ النفط في السعودية، في وقتٍ تنفي فيه طهران ضلوعها في الواقعتين.
ومؤخرا، أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات “أبراهام لنكولن”، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

التعليقات

اترك تعليقاً