عربي

مؤتمر “البحرين الافتراضية 2020” ينطلق الثلاثاء بمشاركة مصرية

بمشاركة مصرية، ينطلق مؤتمر “البحرين الافتراضية 2020” الثلاثاء، وبحسب صحيفة الوطن البحرينية ، أعلن منظمو مؤتمر “البحرين الافتراضية 2020” عن مشاركة نخبة من المتحدثين من البحرين والمنطقة والعالم في هذا الحدث الذي يقام غداً ولمدة يومين، برعاية الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية بالبحرين محمد القائد، وبتنظيم من شركة وورك سمارت لإدارة الفعاليات وجمعية البحرين لشركات التكنولوجيا “بِتِك”.

ويمثل هؤلاء المتحدثون نخبة من أصحاب الأعمال من القطاع التقني، والرؤساء التنفيذيين ورؤساء الأقسام والمدراء، إضافة لصناع القرار والمبتكرين، والإعلاميين ورواد الأعمال والمستثمرين، من المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، وعمان، والمملكة المتحدة، وممثلون عن منظمة الصحة العالمية ومايكروسوفت وآخرون.

ويشارك من مصر وزير التنمية الإدارية الأسبق د.أحمد درويش، ومن الإمارات العربية المتحدة تشارك مدير عام عجمان الرقمية عهود شهيل، وأستاذ ورئيس قسم علوم وهندسة الحاسوب في الجامعة الأمريكية بالشارقة د.فادي العلول.

ومن المملكة المتحدة، سيشارك مؤسس مجموعة الوعي الأمني الخاصة مارتين سميث، ومن اليونان المديرة التنفيذية لشركة أكويتيود العالمية كريستينا أيونيدس.

فيما سيشارك من الكويت الأستاذة بكلية العلوم وهندسة الحاسوب بجامعة الكويت د.صفاء زمان، والمدير التنفيذي لجامعة بوليتكنك د.جيف زابودسكي.

ومن بين المتحدثين البحرينيين السكرتير العام للمجلس الأعلى للصحة إبراهيم النواخذة، ومدير إدارة الشراكات ودعم العملاء في تمكين عصام حماد، والرئيس التنفيذي لشركة “إي دي إكس لابز” ميرزا أسرار.

ويتناول المتحدثون عدداً من الموضوعات ذات الصلة بالتحول الإلكتروني في مرحلة ما بعد جائحة كورونا مثل استمرارية التعليم بفضل التعليم الإلكتروني، والاستجابة الصحية الإلكترونية الأولية السريعة، وكيفية التعامل الإلكتروني وإدارة العرض والطلب للإمدادات الغذائية.

كما سيتم استعراض محور فرص تحويل النشاط التجاري إلى إلكتروني، وموثوقية المعاملات غير النقدية، والتهديدات السيبرانية في ظل التحول الإلكتروني، وإيصال المادة الإعلامية الصحيحة في الوقت الفعلي.

ويستعرض المشاركون خلال عدد من الجلسات، إنجازات البحرين التي تمكنت من تحقيقها خلال جائحة كورونا، وكيف يمكن للجهات الأخرى من ذات القطاعات أن تستفيد من تجربتها، بما يمكنها من التعامل وباحترافية مع الوضع الجديد، بما يضمن استمرارية العمل وفق أعلى معايير الجودة، وموائمته مع مستجدات الوضع المستقبلي.

ويسلط المؤتمر – الذي سيحضره نحو 500 مشارك – الضوء على دور كل قطاع في دعم الجهود التي يبذلها من أجل استمرارية عمل مختلف القطاعات بفاعلية وتجاوز الأزمة دون تأثير كبير، كما تهدف لتشجيع التحول الرقمي في القطاعين العام والخاص، وتشجيع أصحاب الأعمال على الاستمرارية وعدم الارتهان لصعوبة الظرف الحالي، فضلاً عن تشجيع البدء بالأعمال الجديدة وتحقيق الريادة فيها، خصوصا في الجانب التقني.

فيما يشارك في المعرض الافتراضي الذي يعد الأول من نوعه إلى جانب الفعالية، أكثر من 500 مشارك من الجهات الحكومية الرئيسة، شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، المستشفيات والمراكز الطبية، مؤسسات التجارة الإلكترونية وشركات البيع بالتجزئة، المدارس والجامعات ومعاهد التدريب، المصانع وموزعي المواد الغذائية والبنوك، لتقديم منتجاتهم وخدماتهم عبر ذات المنصة الإلكترونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى