هجوم إسرائيلي “غير أخلاقي” بدعم عسكري على صحفية لبنانية

هجوم إسرائيلي “غير أخلاقي” بدعم عسكري على صحفية لبنانية
صحفية لبنانية
كتب: آخر تحديث:

شن الإعلام الإسرائيلي حملة منظمة ضد صحفية لبنانية، وذلك لدفاعها عن قائد الجيش اللبناني جوزيف عون، بعد قيام المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، بتحريض الشعب اللبناني على جيشه وقائده.

وكان أفيخاي أدرعي قد نشر على وسائل التواصل الاجتماعي رسالة إلى اللبنانيين بمناسبة عيد الجيش اللبناني قال فيها “بمناسبة عيد الجيش اللبناني يجب على كل مواطن لبناني أن يتساءل هل يقبل أن تكون بجانب الجيش اللبناني ميليشيا طائفية مسلّحة تتحرك باسم المصالح الإيرانية؟”.

هذا المنشور استدعى ردا مباشرا من الإعلاميين اللبنانيين الذين بادروا إلى الرد على أفيخاي أدرعي، وكان رد الصحفية، الإعلامية اللبنانية سناء كجك، مدويا ما استدعى ردا أخر من الإعلام الإسرائيلي عبر صحفي قام برد غير أخلاقي بحق الصحفية اللبنانية وبطريقة غير مهنية.

وكتب الصحفي الإسرائيلي روني شالوم على موقع “إسرائيل بالعربية” ردا بعنوان “ما بين “ممحنة” كنج وأخلاق أدرعي… درس حضارة” قال فيه: ” ليس لأني لا أملك الكلمات المناسبة للرد وإنما لأنني أبحث عن أسلوب يبقيني بعيدًا عن مستوى ذلك الذي اعتمدته من تدعى أنها إعلامية لبنانية محترمة.. والمقصود طبعًا بسنا كنج”.

وأضاف قائلا: “فالأخيرة بإسلوبها “الممحون” كما يقال باللبناني، توجهت إلى المتحدث باسم جيش الدفاع أڤيخاي أدرعي متحدثةً إليه! ناقدة! مهددة!.. الله أعلم، لأن “الممحنة” كانت أقوى من الرسالة”.

هذا الرد أعجب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي الذي شكر الصحفي روني شالوم على رده غير الأخلاقي على الصحفية اللبنانية سناء كجك.

وبعد هذا الدعم الإسرائيلي الرسمي، قامت الصحفية اللبنانية بتوجيه رد أخر لكل من الصحفي الإسرائيلي وأفيخاي أدرعي قالت في ردها على الصحفي روني شالوم “إذا أتتك مذمتي من ناقصٍ، فهي الشهادة لي بأني كامل». فكيف إن أتت من عدوي؟؟ إنه لفخر وعز”.

وأضافت كجك “نحن نكشف كذبكم ونفاقكم أمام الشعوب العربية، ولن ندعكم ترتدون لباس «السلام المزيّف» لتخدعوا به بعضاً من العقول العربية! وأنتم الجيش الـ”بلا أخلاق” هذا ما يقوله دائما الصحافي جدعون”.

التعليقات

اترك تعليقاً