وزارة الصحة المغربية: انخفاض عدد الإصابات ولا وفيات لليوم الثالث على التوالي

وزارة الصحة المغربية: انخفاض عدد الإصابات ولا وفيات لليوم الثالث على التوالي
أطباء بالمغرب
كتب: آخر تحديث:

يستمر استقرار عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد في المغرب، لليوم الثالث على التوالي، عند 188 حالة وفاة، منذ نهاية الأسبوع الماضي، كما سجلت وزارة الصحة المغربية انخفاضاً في عدد الإصابات وارتفاعاً في عدد المتعافين.
وقالت الوزارة إنها لم تسجل أية حالة وفاة إضافية، حتى صباح الأربعاء، منذ تسجيل حالتين إضافيتين صباح الأحد الماضي، إذ ارتفع إجمالي عدد الوفيات من 186، مساء السبت الماضي، إلى 188وفاة.
واعتبرت استقرار الحصيلة اليومية لوفيات كورونا عند الرقم 0 مدة 72 ساعة، سابقة على مستوى الحالة الوبائية داخل البلاد، إذ لم يتعد أول استقرار لمنحنى الحصيلة 48 ساعة في الـ 20 من  مارس الماضي. وأعادت الانخفاض في الوفيات وارتفاع المتعافين إلى اعتماد مادة الكلوروكين في علاج المصابين بكورونا داخل المستشفيات.
وبلغ إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في البلاد، حتى صباح أمس الأربعاء، 6466 اصابة، توفي منها 188 مصاباً، فيما تعافى 3099 مصاباً بعد تسجيل 199 حالة شفاء جديدة.
وأكدت وزارة الصحة على موقعها على الإنترنت رصد 48 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا منذ مساء الثلاثاء، وأن عدد الحالات التي جرى استبعاد إصابتها، بعد الحصول على نتائج سلبية للتحاليل الخاصة بها، بلغ 67742 حالة منذ بداية انتشار الفيروس بالبلاد، وتم التيقن من 108 حالات شفاء جديدة خلال المدة نفسها، ليصل مجموع الحالات التي نجحت في التعافي من الجائحة إلى 3099 حالة.
وقال محمد اليوبي، مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة المغربية، إن معدل السن لدى المصابين بفيروس كورونا انخفض إلى 34.5 سنة، علماً أنه كان يصل إلى 54.8 سنة عند بداية الوباء، وذلك يبين أن الأشخاص الأصغر سناً هم أكثر من يتعرض للعدوى بسبب عدم التزامهم بإجراءات العزل الصحي، إضافة إلى أنهم يتسببون في البؤر، حيث ينقلون العدوى داخل المنازل أو في تجمعات أخرى.
وأوضح المسؤول المغربي أن جل الحالات الجديدة سجلت بجهة الرباط سلا القنيطرة، ثم جهتي الدار البيضاء وطنجة تطوان الحسيمة، وبدرجة أقل جهة مراكش آسفي، وجهة فاس مكناس.ولا تزال الوزارة تسجل جل الإصابات في صفوف المخالطين، حيث إن 89 في المئة من الإصابات الجديدة اكتشفت من خلال عملية التتبع الطبي، وهو ما يعني 121 حالة من أصل 137 حالة جديدة، في حين بلغ عدد المخالطين الذين خضعوا لعملية التتبع الطبي إلى اليوم 37028 مخالطاً، أما بالنسبة لتوزيع الإصابات على الجنسين فقد أفاد اليوبي أن نسبة النساء المتكفل بهن حالياً تبلغ 44 في المئة، في حين تبلغ نسبة الذكور 56 في المئة من مجموع الحالات المتكفل بها.

التعليقات

اترك تعليقاً