وزراء خارجية عرب يقدمون أدلة على جرائم إيران.. تتضمن صواريخ وشبكات تخريب وتجسس

وزراء خارجية عرب يقدمون أدلة على جرائم إيران.. تتضمن صواريخ وشبكات تخريب وتجسس
وزراء الخارجية العرب
كتب: آخر تحديث:
خاص الديوان

 

شهد الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب، في مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة اليوم الأحد، إدانات كبيرة لتدخلات إيران في شؤون المنطقة وتهديد الدول العربية بالصواريخ الباليسيتية وإطلاق المئات منها على الأراضي السعودية من اليمن.

الجبير : لا توجد عاصمة عربية في أمان

وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، إنه لا توجد عاصمة عربية الآن في أمان بعيدا عن تهديدات إيران بعد الصواريخ التي أطلقتها على السعودية من خلال مليشيا الحوثي الموالية لطهران في اليمن.

وأضاف الجبير في كلمته باجتماع وزراء الخارجية العرب في مصر اليوم، إن هناك مخاطر جسيمة تتعرض لها المنطقة، عبر النظام الايراني وتدخلاته السافرة في الشئوون العربية واثارة الطائفية”.

لافتا إلى أن الصاروخ الباليستي السافر باتجاه الرياض عبر الحوثيين أمر لا يمكن السكوت عنه، كون هذه الاعتداءات لن تجعل اي عاصمة عربية في أمان في مواجهة الصواريخ الباليستية، داعيا الجميع تحمل المسئولية القومية ، للتصدي للدور الايراني في المنطقة.

“إيران راعية للإرهاب”

وشدد الجبير على أن إيران ضربت عرض الحائط بكافة القوانين والمباديء والأعراف الدولي، سارت في مسيرة اثارة القلاقل والامازت في عدد من الدول العربية، مشددا على هناك اتفاقا على أن إيران الدولة الأولى الراعية للإرهاب، نظرا لانتهاكاتها المستمرة، والاعتداء على البعثات الدبلوماسية، واحتضان تنظيمات ارهابية داخل وخارج ايران، ودعمها لها.

وأشار إلى أنه سيوزع على الحضور  بيان بالاضرار التي سببتها المليشيات التابعة لايران في اليمن على المملكة .

أبو الغيط يكشف شبكات تخريب وتجسس إيرانية

ومن جانبه شدد أحمد أبو الغيط،  الأمين العام لجامعة الدول العربية، على أن الاجتماع يأتي في ظرف غير عادي لاستهداف عاصمة لدولة عربية بصواريخ باليستية، وهي الحلقة الاخطر في استهداف الأمن القومي العربي، كما ان هناك شبكات تخريب إيرانية في دول عربية.

وقال في افتتاح الاجتماع الطاريء لوزرا الخارجية العرب بمقر الجامعة في القاهرة :”ليس امامنا إلا تسمية الأمور بمسمياتها، الصاروخ استهداف، العواصم العربية تقع في نطاق صواريخ إيران الباليستية”.

وتابع:” لن تقف التدخلات الايرانية عند هذا الحد، فهناك العديد من الشبكات التي تم الكشف عنها في عدد من الدول البحرين، الإمارات، مصر، الأردن، وغيرها والتي تستهدف دولنا”.

وشدد أبو الغيط على أن المنطقة قاست خلال السنوات المنصرمة، فتنة وتحريض، واعتداء على الشرعية، زرع لشبكات التجسس، هذه التدخلات لم تراعي المبددأ الاهم في العلاقات الدولي، سارت على عكس النهج على طول الخط، وأن الجانب العربي بادر أكثر من مرة للتحذير دون جدوى.

وأشار الى ضبط والكشف عن كثير من عمليات تهريب الاسلحة للمناطق التابعة لسيطرة الحوثي في اليمن، مشيرا إلى أن الخطة الايرانية غير خافية، طهران تسعى ان تكون اليمن شوكة في ظهر المملكة السعودية عبر دعم الحوثي، وأنها هي السبب في استمرار النزاع، والشعب اليمني هو المتأثر الوحيد.

اعتراف إيراني

وأوضح أبو الغيط إلى أن إيران اعترفت بنفسها بما تفعله.

وقال  :”استمعنا لتصريحات الرئيس الإيراني بأنه لا يمكن القيام بأي تحركات في العراق سوريا لبنان، واليمن بدون إيران، لافتا إلى أن هذا التصريحات الاستعلائية العدائية مستهجنة، نطلب من ايران مراجعة مواقفها تجاه الدول العربية”.

وأضاف:” اطلقت مليشيا الحوثي 232 صاروحا بالستيا، وليس خافيا انها تأتي من مكان واحد هو ايران، وهذا يشكل مخالفة صريحة لقرار مجلس الامن حول تصنيع الاسلحة النووية، والاخر الخاص بمنع تسليح المليشا، والآن آن الأوان ان يحمل كل طرف مسئولية، و آن الآوان ان تتخلص منطقتنا من العنف، والطائفية”.

ولفت أبو الغيط إلى أن المجتمع الدولي صامتا على ما يجري، وبالمقابل فكأن البرنامج النووي اعطى طهران حصانة فبدأ يشعل نيرانه متبعا توجها طائفيا لتأجيج المجتمعات الشيعية في المنطقة.

ووجه ابو الغيط خطابه للمجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن الدولي، قائلا:” التهديدات الايرانية تجاوزت كل حد، وتدفع المنطقة نحو هاوية وتصعيد خطير”.

تفجير خطوط نفط البحرين

أما وزير خارجية البحرين خالد آل خليفة البحرين، فشدد خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة، على أن الخطر الكبير الذي يستهدف دولنا وعدة دول وهو الخطر الايراني، فالحديث عن الصاروخ الذي سقط على الرياض ليس اول اعتداء على المملكة من قبل اطراف تمل لصالح ايران في المنطقةن ونقصد الحوثي، وأيضا تفجير خط النفط في البحرين، ليس أول اعتداء، لكن سلسلة من الاعتداءات..

وأعرب آل خليفة عن أمله في أن “يصان الامن القومي العربي عبر آليتنا الوحيدة القائمة وهي آلية الجامعة العربية، فايران لا تحاربنا فقط مباشرة من قبل سواحلها، لكن لها أذرع أكبرها حزب الله اللبناني، موجود في لبنان العراق سوريـ،وموجود في اليمن عبر الحوثيين”.

حزب الله يهدد أمن المنطقة

وأضاف:” هناك دول فيها حزب الله شريك في الحكومة، وأخص لبنان، لبنان تتعرض لسيطرة تامة من هذا الحزب الإرهابي .. حدوده تمتد لنا جميعا.. كيف سنواجهه وبأي شكل من الأشكال، نحن لا نتكلم عن خلافات عربية لكن عن تهديدات عربية”.

وتابع:” إذا لم يكن لدينا آلية للوصول إلى أمن واستقرار شعوبنا فماذا سيكون أمامنا، ارتباطنا بالعمل مع الاساطيل، الاسطول الخامس الامريكي، في أمن المياه الخليجية، يحقق لنا الامن اكثر من الأمن العربي”.

وأكمل :” بيان اليوم سيضع النقاط على الحروف، وننتظر هل الأمن القومي العربي له حضور.. الامر ليس استهداف لأحد نحن من يتعرض للاستهداف ولا نريد ان نستهدف أحد”.

جيبوتي ترفض التهديد الإيراني

أما محمود علي يوسف وزير خارجية جيبوتي، والذي رأس اجتماع وزراء الخارجية العرب في الجامعة العربية، فأكد على أن اجتماع اليوم هو اجتماع استثنائي، تدعو الحاجة الماسة لعقده لخطورة الموقف، الاجتماع يأتي في حالة حرجة، فالتحديات المتنامية تهدد مستقبل أمتنا وشعوبنا، تحديات تتطلب معالجة ناجعة، التدخلات الايرانية في الشؤن العربية.

وأكد على أن ما تعرضت له الرياض من عدوان من جماعة الحوثي و استهدف العاصمة السعودية الرياض بصاروخ باليستي، واستهداف البحرين بتفجير خط للنفط، أمر يهدد العالم العربي بأسره، والأمن والسلم العربي، جيبوتي ترفض بشدة استهداف المملكة السعودية، وتجدد الدعوة لإيران للكف عن استهداف الدول العربية، وزعزعتها للأمن والسلم العربي.

وشدد على ضرورة اضطلاع مجلس الجامعة العربية لاتخاذ موقف جماعي عربي من أجل التصدي بكل حزم للتدخلات الايرانية في شئون الدول العربية، وكل تهديد للأمن والسلم العربي.

التعليقات

اترك تعليقاً