وقفات مؤيدة للرئيس الفلسطيني في الضفة الغربية

وقفات مؤيدة للرئيس الفلسطيني في الضفة الغربية
وقفات مؤيدة للرئيس الفلسطيني في الضفة الغربية
كتب: آخر تحديث:

ندّد المئات من أنصار حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، في الضفة الغربية، بما أسموه “تشكيك حركة حماس بشرعية الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ومطالبتها برحيله”.

ورفع المشاركون في وقفة دعت لها حركة “فتح” على دوار المنارة، وسط مدينة رام الله في الضفة الغربية، صور الرئيس الفلسطيني، ولافتات كتب عليها عبارات مؤيدة له، ومنها “اخترناك”، و”فوضناك”، و”الرئيس عباس رأس الشرعية”.

وقال محمود العالول، نائب القائد العام لحركة فتح، التي يزعمها الرئيس “عباس”، في كلمة أمام المحتشدين وسط رام الله، إن “فتح ماضية في مشروعها للتحرر الوطني وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس”.

وأضاف: “نقول لمن يصنعون العبث في غزة، لجر الشعب الفلسطيني لصراعات ثانوية، إن بوصلتنا هي القدس”.

وتابع: “عدونا الولايات المتحدة الأمريكية، وسياساتها المنحازة لإسرائيل، والاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على تهويد القدس والأرض”.

واتهم “العالول” حركة حماس باعتقال العشرات من كوادر حركة “فتح” في قطاع غزة.

ونظمت حركة “فتح”، وقفات مماثلة تأييدا للرئيس عباس، في عدد من مدن الضفة الغربية.

والأحد، خرجت مسيرات في مدينة غزة طالب المشاركون فيها برحيل الرئيس الفلسطيني، واتهموه أنه “ساهم في حصار القطاع”.

ويسود الانقسام الفلسطيني بين فتح وحماس منذ عام 2007، ولم تفلح العديد من الوساطات والاتفاقيات في إنهائه.

وآخر اتفاق للمصالحة وقعته حماس وفتح كان بالقاهرة في 12 أكتوبر/تشرين الأول 2017، لكنه لم يطبق بشكل كامل، بسبب نشوب خلافات كبيرة حول عدة قضايا، منها: تمكين الحكومة، وملف موظفي غزة الذين عينتهم حماس أثناء فترة حكمها للقطاع. (

التعليقات

اترك تعليقاً