لاعبون تميزوا في الرياضة وريادة الأعمال

لاعبون تميزوا في الرياضة وريادة الأعمال
رونالدو
كتب: آخر تحديث:

32 منتخباً في كأس العالم 2018 بروسيا بمشاركة نخبة النخبة في كرة القدم. هؤلاء اللاعبون الذين تتعلق بسرعة أقدامهم أحلام أمم بأكملها، لا يعتمدون على الرياضة فقط، فقد برعوا في مجال  الأعمال التجارية بل وأصبحوا قدوة للآخرين.

فكروا بفترة ما بعد الاعتزال، وبدأوا في بناء إمبراطُورياتهم الخاصة وعلاماتهم التجارية لتستمر حتى بعد اعتزالهم. منهم من استثمر في النبيذ، وآخر في اللحوم وذاك في الملابس ومنهم من أراد مساعدة زملائه بتقديم النصائح الخاصة بالاستثمار المالي كي لا يقعوا فريسة للإفلاس.

إليك هؤلاء المحترفين لعباً وعملاً:

الدون رونالدو: بائع الملابس والأحذية الذي يمارس كرة القدم

رغم شهرة اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، لكن ما لا تعرفه أنه لا يمتهن كرة القدم فقط بل تجده بارعاً في مجال الأعمال التجارية كذلك. اللاعب البرتغالي الأشهر الذي احترف كرة القدم، وتستقر رحلته حالياً في فريق ريال مدريد الإسباني، يمتلك أعمالاً تجارية في مجالات عدة منها شركته CR7 المتخصصة في مجال الأحذية والملابس.

يستخدم رونالدو شهرته للترويج عن هذه المنتجات من خلال ارتداء ملابس الشركة في مبارياته.

ليس ذلك فحسب، فشٙركته التي تُدر عليه ملايين الدولارات لم تكن الوحيدة، بل استطاع كريستيانو بيع حقوق الملكية لصورته الشخصية لرجل أعمال سنغافوري يُدعى بيتر ليم لفترة من الوقت، وكذلك توقيعه عقد شراكة مع مجموعة “بيستانا” للاستثمار العقاري لافتتاح 4 فنادق كُبرى في مدن مشهورة عالمياً منها مدريد ولشبونة ونيويورك وبلدته التي نشأ فيها ماديرا، فضلاً عن الإعلانات التجارية التي شارك فيها للترويج عن منتجات الشركات العالمية مثل كوكاكولا، نايكي، سوزوكي وغيرها.

الرسام إنييستا: بائع النبيذ الذي يحترف كرة القدم

كما احترف إنييستا لعِب كرة القدم، تخصص في صناعة وبيع الخمور، وفي الواقع ورث إنييستا هذه الأعمال التجارية عن والده الذي اشتهر بصناعة النبيذ بمسقط رأسه.

بينما يتجه أغلب لاعبو كرة القدم إلى شراء السيارات الفارهة والقصور الراقية، اتجه اللاعب إنييستا إلى الاستثمار في مجاله الذي ورثه عن أبيه وعائلته التينشأت في منطقة فوينتيالبيا المشهورة عالمياً بصناعة النبيذ الفاخر.

كما يظهر إنييستا بنفسه في الحملات الإعلانية التي تسوّق لمنتجه من النبيذ المتميز، ويستغل شهرته الواسعة وتواجده الحالي في صفوف الفريق الياباني “فيسيل كوبه” للترويج لمشروعه بعدما تألق لسنوات مع فريق برشلونة.

زلاتان إبراهيموفيتش: تاجر الملابس والعطور وكريمات الحلاقة

إذا كنت من عشاق كرة القدم فحتماً أنك شاهدت غرور ومزاح إبراهيموفيتش الساخر من بعض اللاعبين، فضلاً عن احترافه الرائع في صفوف الأندية الكبير مثل أياكس ويوفنتوس وبرشلونة. لكن إبراهيموفيتش لديه ما يُحكى من اهتمامه بعالم الأعمال التجارية، فقد استثمر في شركة Isbit المتخصصة في تطوير الألعاب.

كما دخل إبراهيموفيتش عالم الموضة بعد افتتاحه لشركته الخاصة A-Z المهتمة بتصنيع وتطوير الملابس بشراكة مع شركة فارنر السويدية، إلى جانب علامة تجارية تحمل الاسم إبراهيموفيتش، وتديرها شركة دريسمان الشهيرة.

ولم تكن الملابس وحدها كافية لتُشبع غرور إبراهيموفيتش، إذ يمتلك اللّاعب السويدي علامة تجارية خاصة للترويج عن العطور وكريم الحلاقة، بما في ذلك  الإعلانات التجارية التي يُروج لها.

نيمار دا سيلفا: البرازيلي نجم الإعلانات والأفلام

لمع نجم اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا في سن مبكرة، حيث بدأ اللعب  في فريق سانتوس البرازيلي، لكنه زاد لمعاناً عندما انضم إلى صفوف فريق برشلونة الإسباني، إلى أن استقر في فريقه الحالي “باريس سان جيرمان” الفرنسي.

يعود الفضل في شهرته داخل مجال الأعمال إلى عدد كبير من صفقات الرعاية المربحة والتي تشمل شركات مثل “نايك” و”جيليت” و”باناسونيك” و”بيتس”. يمتلك نيمار شعاره الخاص، الذي يظهر بشكل منتظم في الإعلانات، كما أنه يشارك والده في شركة تُدير أعمال مشاهير آخرين مثل اللاعب أرتور جوميز والمغني ألكسندري بيريز.

لويس ساها: الفرنسي الذي يساعد زُملاءه

أطلق النجم الفرنسي العالمي لويس ساها -الذي لعب ضمن فرق عالمية مثل مانشستر يونايتد وتوتنهام- شركة تُدعى “أكسيس ستارز” قبل 3 سنوات، والتي تتمحور حول الشبكات الاجتماعية.

وتهتم الشركة بتقديم المشورة المالية ومساعدة نجوم الرياضة بشكل عام لتجنيبهم الإفلاس، وهو أمر أصاب العديد من الرياضيين على مر السنين.

يُبرر ساها إطلاق شركته بأن العديد من لاعبي لكرة القدم المُحترفين يواجهون صعوبة في إدارة أموالهم وتحقيق أقصى استفادة من إيرٙاداتهم المتاحة، فاللاعبون يتعرضون لضغط مستمر طوال حياتهم العملية كي يفوزوا بالمباريات وقياس أنسب وأقوى فرصة للحصول على الهدف ولا يفكرون في شيء آخر قد يساعدهم بعد الاعتزال.

جيرارد بيكيه: ما بين اللحوم وألعاب الفيديو

يُعد بيكيه من أكثر اللاعبين جُرأة في صفوف فريق برشلونة الإسباني، وبجانب احترافه لكرة القدم استطاع أن يبرع في مجال الأعمال التجارية بتأسيسه شركة لتطوير ألعاب الفيديو عبر الإنترنت تُدعى “ألعاب كيراد”.

واستطاعت هذه الشركة أن تُطلق أول لعبة لها باسم “المدير الذهبي”، والتي تحاكي إنشاء وإدارة نادي كرة قدم من البداية إلى النهاية. ويمتلك بيكيه 80% من أسهم الشركة وترجع بقية الأسهم للأسرة والأصدقاء.

لم يكتفِ بيكيه بهذا، بل جاهد للحصول على 27% من أسهم شركة اللحوم الكتالونية Bas Alimentaria، وهي شركة تكرس اهتماماتها في إنتاج البرغر بدون إضافات، وتُباع في مختلف متاجر الأغذية الإسبانية.

ليونيل ميسي: صاحب العقارات والمنتجعات السياحية

يعشقه مشجعو فريق برشلونة لمهارته الواسعة في النيل من خصومه وسرعته، لكنه كذلك مستثمر جيد في العقارات والمجمعات السكنية والمنتجعات السياحية. إذ استثمر في مجمع سكني من الفيلات بمنطقة فييرا على ضفاف نهر البارانا.

 

وتُدر له الاتفاقيات والتعاقدات مع الرعاة والإعلانات ما يقارب العشرين مليون يورو سنوياً من بينهم شركة “أديداس” و”بيبسي” و”جيليت” والخطوط الجوية التركية و”سامسونغ”. واستطاع كذلك أن يُطلق علامته التجارية الخاصة بالنبيذ والتي تُدعى نبيذ ليو

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً