لماذا يزعم السياح البريطانيون إصابتهم بالأمراض في منتجعات مصر؟

لماذا يزعم السياح البريطانيون إصابتهم بالأمراض في منتجعات مصر؟
w 20
كتب: آخر تحديث:

يواصل السياح البريطانيون ادعاءاتهم ليستعيدوا من شركات السياحة الأموال التي أنفقوها خلال قضاء عطلاتهم في مصر ليجمعوا بين ميزتي الاستمتاع والتوفير في آن واحد.

وبحسب موقع “ستاندارد” البريطاني، اليوم الإثنين، دفعت شركة “توماس كوك” تعويضًا لسائح ادعى إصابته بتسمم غذائي في فندق بمحافظة الغردقة.

وقال ” نيك هوكينز”، يبلغ من العمر 51 عامًا، إن شركة السياحة البريطانية دفعت له ألفين جنيه إسترليني بعدما شخص طبيبه المعالج في المملكة المتحدة إصابته بالسالمونيلا.

وقال “نيك” إنه أصيب بالإعياء أثناء عطلة أسرية استمرت سبعة أيام في منتجع الغردقة في العام 2017. والغريب هنا هو عدم شكوى أي سائح أقام في نفس فندقه، فضلا عن عدم إصابة أي شخص آخر من أسرته.

واعترف “نيك”: “لا أعلم إذا كان هناك من أصيبوا بالتسمم أم لا ولا أعلم ما إذا فتح تحقيقًا أم لا”، مؤكدًا أن الفندق يبدو نظيفًا.

يُذكر، أن قاض في محكمة مقاطعة ورستر البريطانية رفض في يوليو 2017 دعوى قضائية رفعتها مواطنة ضد شركة “توماس كوك” السياحية، ادعت فيها إصابتها بتسمم غذائي بأحد فنادق مدينة “شرم الشيخ” خلال عطلتها في سبتمبر 2015

ولفت موقع “جيرز أوف بيز” البريطاني، إلى صور صاحبة الدعوى “ماريسا ماكلين” على موقع “فيس بوك” للتواصل الاجتماعي وهى في قمة الاستمتاع بلباس البحر “البكيني” في حمام سباحة بالمنتجع السياحي حيث ادعت إصابتها بالغثيان والإسهال نتيجة للتسمم

وزعمت ماكلين، من مقاطعة رسيستيرشاير البريطانية، في عريضة الدعوى أن غياب النظافة والطعام غير المطهو جيدًا تسببا في إعيائها، كما أخبرت المحكمة أنها قضت عطلتها ذهابًا وإيابًا إلى المرحاض

ولكن القاضي “نديم خان” رفض دعوتها بسبب منشوراتها على “فيس بوك” والتي أظهرتها بـ “بكيني” أبيض بعد ساعات من ادعائها زيارة طبيب المنتجع، مؤكدًا عدم منطقية أدلتها

وأمر القاضي باسترداد الشركة السياحية الأموال التي دفعتها في القضية أمام ماكلين، فارضًا على الأخيرة غرامة قدرها 2,812 جنيه إسترليني تدفعها خلال 21 يوما

وعلى الرغم من ادعاء ماكلين عدم قدرتها على شرب الكحول، إلا أن إحدى صورها على “فيس بوك” فضحتها وهى تحتسي كأسًا وأخرى تودع مصر وتتعهد بالعودة إليها.

التعليقات

اترك تعليقاً