كتاب جديد يكشف تورط الموساد في محاولة اغتيال السفير الأمريكي في لبنان

كتاب جديد يكشف تورط الموساد في محاولة اغتيال السفير الأمريكي في لبنان
السفير الأمريكي
كتب: آخر تحديث:

كشف كتاب “رايز اند كيل فيرست” لرونين بيرجمان، أسرار جديدة لمحاولات الاغتيال التي ينفذها جهاز المخابرات الإسرائيلي “الموساد” ومن بينهم محاولة اغتيال السفير الأمريكي في لبنان.
وبحسب صحيفة “ميدل إيست مونيتور” البريطانية إن إسرائيل ربما تكون المسؤولة عن محاولة اغتيال سفير الولايات المتحدة، وفقاً لتفاصيل واردة في كتاب جديد يكشف العالم السري لجهاز الموساد الإسرائيلي.

ويكشف كتاب بيرجمان كيف أرست إسرائيل مكانتها كدولة لديها أكبر رصيد في محاولات الاغتيال في العالم، مما اعطي مصدقية لمزاعم السفير الأمريكي السابق جون جونثر دين الذي ولد من عائلة يهودية في ألمانيا عام 1926 ونجا من الهولوكوست ولكنه كان هدفاً لمحاولة اغتيال في 28 اغسطس عام 1980 في إحدي ضواحي بيروت من قبل الجماعات الإرهابية التي أسستها إسرائيل.

وأشارت الصحيفة إلي أن دين كان سفير أمريكي لدي خمس دول، ومنذ فترة طويلة يؤكد أن إسرائيل وراء محاولة اغتياله، وفقاً لما كتبه في سيرته الذاتية عام 2009 .

وبحسب مذكرات دين “اعرف بكل تأكيد أن الموساد متورطاً بطريقة ما في الهجوم، ودون شك اعلم جيدا أن حليفنا إسرائيل حاول قتلي”.

ولفتت الصحيفة إلي تسجيل تفاصيل محاولة اغتيال دين في قاعدة بيانات منظمة راند لحوادث الإرهاب في جيع أنحاء العالم، ويذكر فيها أن دين نجا دون ان يصاب بإذي بعد أن تعرض لهجوم مسلح من سيار مسرعة، هاجمت سيارته الليموزين المضادة للرصاص أثناء مغادرته لمقر إقامته في الحازمية.

ووفقا للسجلات التي نشرتها قاعدة البيانات ان الهجوم جاء بعد ساعات من إعلان دين أن الولايات المتحدة تعمل مع إسرائيل والأمم المتحدة لإنهاء العنف بين رجال الميليشيات المسيحيين والمقاتلين الفلسطينيين في جنوب لبنان، مضيفة أن دين قد أثار أيضا ضجة في أغسطس عندما أدان غارة إسرائيلية على معاقل الفدائيين الفلسطينيين في المنطقة.

وكانت أعلنت جبهة تحرير لبنان وهي جماعة يمنية غامضة في لبنان ظهرت في أوائل الثمانينات مسؤوليتها عن الهجوم، وهناك اعتقادات بإن الجماعة انشاءت بناءا علي أوامر من رئيس أركان جيش الدفاع الإسرائيلي رافائيل إيتان، وقام عملاء الموساد بإدارة الجماعة من عام 1979 إلي عام 1983.

وأضافت الصحيفة أن كتاب بيرجمان يقدم تفاصيل لمحاولات الاغتيال التي قامت بها إسرائيل ويحتوي الكتاب علي حسابات لجبهة تحرير لبنان، ولم يذكر بيرجمان محاولة اغتيال دين ولكن تفاصيل العمليات التي نفذتها إسرائيل في لبنان أعطت مصداقية إضافية لمزاعم دين.

التعليقات

اترك تعليقاً