ماذا تعرف عن الديدان التي تعيش في البطن؟

ماذا تعرف عن الديدان التي تعيش في البطن؟
parasitic worm and food poisoning. anisakis. anisakiasis.
كتب: آخر تحديث:

هل سمعت بديدان البطن البيضاء من قبل؟ قد تفاجئكم المعلومة التالية، ولكن هذه الديدان تعيش حالياً في أجسام 1.5 مليار شخص أي نحو ربع سكان العالم، بحسب ما ذكرت منظمة الصحة العالمية.

ديدان البطن البيضاء

تعتبر ديدان البطن من أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعاً والتي يجب عدم الاستهانة بها والإسراع في علاجها حتى لا تتطور إلى مشاكل صحية أخرى خطيرة.

أنواع ديدان البطن

هناك العديد من أنواع الديدان التي تعيش في البطن، ولكن الأكثر سنعرفكم اليوم على الأكثر شيوعاً منها.

دودة الأسكارس

تعتبر هذه الديدان الأكثر انتشاراً والأخطر من بين جميع أنواع الديدان الأخرى، وتسمى بثعبان البطن نسبة لطولها الذي يتراوح ما بين 25 إلى 35 سم.

شكل هذه الديدان حلقي، وتصل ذروة حياتها من العامين إلى ست سنوات.

ووفق موقع ويب طب،  فإن دودة الأسكارس من الديدان المستديرة التي تعيش في الجهاز الهضميّ للإنسان، والتي تسبب حدوث ما يسمى بمرض الأسكارية.

ويعتبر عدد الأشخاص المصابين بها كبيراً جداً، حيث إنّ الإحصائيات تشير إلى أنّ عدد المصابين بالدودة الأسكارية حوالي ربع سكان الكرة الأرضية.

تكثر في المناطق الاستوائية والمناطق التي تفتقر إلى النظافة والاهتمام بالصحة، حيث إنّ أهم ما يسبب الإصابة بالدودة الأسكارية هي قلة النظافة، وعدم الاهتمام بنظافة الجسم، والأطعمة التي يتناولها الإنسان.

كما أنّ الأطباء يرشحون بأن دودة الأسكارِس قد تنتقل إلى جسم الإنسان من الحيوانات الأليفة التي تربى في المنازل، أمثال القطط، والكلاب، وغيرها.

أعراض دودة الأسكارس

من أكثر الأمور السيئة التي ترتبط بدودة الأسْكارِس هي أن الأعراض لا تظهر بشكل سريع على الإنسان، حيث إنّ الدودة قد تستغرق وقتاً طويلاً في جسم الإنسان قبل اكتشافها، كما أنّ هذه الدودة تهاجر في الجسم، وهجرتها تسبب حدوث التهاب في الأحشاء، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث آلام في البطن.

الدودة تسبب حدوث التهابات ومضاعفات في الكبد أو الطحال، كما أنّها تسبب الكثير من حالات التسمم في الجسم.

يصاب أيضاً الشخص المصاب بالأسكارِس بسوء التغذية، كما أنّ التهاون في علاج هذه الدودة قد يؤدي إلى تفاقم المرض بصورة كبيرة، وبالتالي الوصول إلى مرحلة الهلاك.

تكتُّل الديدان في الأمعاء يسبب حالة من انسدادها، وبالتالي يصبح المريض بحاجة إلى دواءٍ آخر من أجل العمل كمليِّن للمعدة.

تأخذ دودة الأسْكارِس حاجتها من الغذاء من الطعام الذي تم هضمه، كما أنّها قد تتناول القليل من غشاء الأمعاء، وبالتالي نزول بعض قطرات الدم مع البراز، ويكون هذا الأمر أحد الأعراض المصاحبة للإصابة بالدودة.

ومن أخطر حالات الإصابة بدودة الأسكارِس، الحالة التي تصعد فيها دودة الأسْكارِس إلى الجهاز التنفسي، يختلف طولها ما بين الذكر والأنثى، فطول الذكر يتراوح من 15-30 سم بينما طول الأنثى يتراوح ما بين 25 و35 سم.

علاج دودة الأسكارس في المنزل

هناك العديد من الخضراوات والأعشاب التي من شأنها علاج المريض في المراحل المبكرة من إصابته بدودة الأسكارس، ولكن في المراحل المتقدمة على المريض زيارة الطبيب حتماً، لذلك هذه قائمة بأفضل أنواع الخضراوات التي ستساعدك على التخلص من دودة الأسكارس بحسب ما جاء في موقع Health Line.

البصل: يستخدم منقوع عدد من شرائح البصل الطازج في قليل من الماء لمدة 12 ساعة ثم يصفى ويشرب بعد تحليته بعسل النحل في الصباح ويستمر يومياً عليه حتى يتم طرد الديدان من الأمعاء.

الثوم: معروف بأنه قاتل للجراثيم والبكتيريا لذلك يفضل أكله نيئاً، أما الأطفال فيغلى الثوم بالحليب ويشرب الحليب بارداً.

الليمون: له خواص مطهرة للأمعاء ويحتوي على مضاد حيوي طبيعي لذلك يساعد الليمون في التخلص من الديدان.

الزنجبيل: تحتوي جذوره على زيت له خاصية طرد الديدان وقتلها حيث يتم غلي الجذور بالماء لمدة ثلاث دقائق وبعد أن يبرد يؤخذ ثلاث مرات باليوم.

الأناناس: يحتوي الأناناس على إنزيم يعرف باسم إنزيم روملين وهذا الإنزيم يعمل على قتل الديدان بشكلٍ نهائي.

جوز الهند: شرب عصير جوز الهند المركز يزيد من قوة مقاومة الجسم ويغذية بالعناصر اللازمة للقضاء على الديدان.

الدودة الشريطية

هي عبارة عن طفيليات معوية تشبه شريط القياس، ولا تستطيع الدودة الشريطية العيش بمفردها، أي أنها بحاجة إلى العيش داخل الإنسان أو الحيوان كي تتمكن من البقاء على قيد الحياة.

وعادة ما يدخل بيض الدودة الشريطية إلى جسم الإنسان عن طريق الحيوان، أي من خلال الطعام، وبالأخص النيء أو اللحوم غير المطهوة جيداً.

كما أن أعراض الإصابة بها يتنوع ما بين انسداد في الأمعاء والقيء والغثيان والتهاب الأمعاء وفقدان الشهية ومشاكل في النوم، وفي حالات نادرة نقص في فيتامين B12.

وقد لا يحبذ البعض الذهاب إلى عيادة الطبيب من أجل علاج هذه النوعية من الأمراض، لذلك سنقدم لك بعض العلاجات الطبيعية، ولكنها بكل تأكيد لا تغني عن زيارة الطبيب.

جوز الهند والثوم: يعملان كمضادات للطفيليات، ويساعدان في محاربة الدودة الشريطية.

بذور القرع: تحتوي على مادة تدعى Cucurbitacin المضادة للطفيليات تمنع الدودة الشريطية من التشبث بجدار الأمعاء، ومن ثم خروجها من الجسم بسهولة.

دودة الإنكلستوما

هي دودة رفيعة يبلغ طولها حوالي 1 سم تلتصق بجدار الأمعاء الدقيقة للإنسان بواسطة أسنانها، إذ تتغذى على دم جدار الأمعاء حيث تصل أعدادها في الشخص المصاب إلى الآلاف.

وتنتقل دودة الأنكلستوما إلى الإنسان عن طريق التربة إذ عندما تفقس بيوضها تُخرج اليرقات التي تنضج في شكل يمكنه اختراق الجلد بشكل نشط. ويصاب الناس بالشصية في المقام الأول عن طريق السير حافي القدمين على التربة الملوثة، بحسب ما أكدته منظمة الصحة العالمية.

وقد يصاب المريض بعد فترة قصيرة بفقر الدم ويعاني أيضاً من طنين في أذنيه وزغللة في العينين وصداع ودوخة وانتفاخ البطن.

ديدان أخرى تعيش في البطن

هناك العديد من أنواع الديدان الأخرى التي تعيش في البطن ومنها هيتروفيس وهي دودة صغيرة جداً لا يزيد طولها على 2 مللم وذات لون أحمر وتتعلق عادة في جدار الأمعاء الدقيقة.

إضافة إلى الإكسيورس وهي عبارة عن ديدان صغيرة بيضاء اللون تعيش في الأمعاء إلا أن بعضها يفضل العيش في الزائدة الدودية.

التعليقات

اترك تعليقاً