الملكة اليزابيث توبخ كيت ميدلتون بسبب نمط حياتها

الملكة اليزابيث توبخ كيت ميدلتون بسبب نمط حياتها
The Duke And Duchess Of Cambridge Visit Germany - Day 1
كتب: آخر تحديث:

يبدو أن كيت ميدلتون تلقت انتقاداتٍ حادة من الملكة بسبب نمط حياتها قبل زواجها بالأمير وليام.

إذ قالت المؤرخة الملكية كايت نيكول إنَّ الملكة إليزابيث عبرت عن «مخاوف شديدة» تجاه كيت ميدلتون قبل زواجها بالأمير ويليام.

فوفقاً للمزاعم، انتقدت الملكة إليزابيث نمط حياتها المسرف و «استعراضها الطائش للثروة»، ورأت تلك الأفعال «بغيضةً». واستهجنت كونها لا تشغل وظيفةً بدوامٍ كامل.

خلال تلك السنوات، كانت دوقة كامبريدج تعيش مع أختها في مدينة تشيلسي.

واستمتعت بعطلٍ مختلفة في الجزر الكاريبية، وكانت تُعرف بلقب «ملكة جزيرة موستيك»، وعملت حينها في وظيفةٍ بدوامٍ جزئي في شركة Party Pieces التي تملكها عائلتها.

ورغم استيائها من انتقادات الملكة، نصحها البعض بالصمت، وفقاً لما كشفته صحيفة “ذا صن”.

وأوضحت نيكول: «عندما لا تكون كيت مع ويليام في بالمورال، عادةً ما يكونان يتزلجان أو بعطلةٍ في موستيك. وبريطانيا اليوم في حالة ركود، وهذا الاستعراض الطائش للثروة بغيضٌ بالنسبة للملكة».

وعلى ما يبدو، وجهت حينها الملكة كيت بأن تشارك في العمل الخيري، وفق صحيفة “اكسبريس” البريطانية.

وأضافت نيكول: «اقترحت المملكة سراً أن تشارك كيت مع مؤسسةٍ خيرية، وبحلول سبتمبر 2018، كانت تعمل مع منظمة Starlight، التي تساعد الأطفال ذوي الأمراض الخطيرة والمزمنة.

وقد تزوجت كيت بالأمير ويليام عام 2011، وأنجبت الأمير جورج عام 2013، والأميرة شارلوت عام 2015، والأمير لويس عام 2018.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *