بوريس جونسون يغير الحفاضات ويحمل “رضاعة” ابنه عند وصوله مجلس الوزراء

بوريس جونسون يغير الحفاضات ويحمل “رضاعة” ابنه عند وصوله مجلس الوزراء
Weekly cabinet meeting at Downing Street in London
كتب: آخر تحديث:

التقطت عدسات المصورين صوراً لرئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، وهو يبذل مجهوداً لإحكام الإمساك بحقيبته الحمراء الوزارية وملفه الذي يحمل أوراق المكتب المهمة، وفي الوقت نفسه التقاط زمام كلبه المدلل “ديلين”، فيما يده الأخرى مشغولة بحمل زجاجة ابنه ويلفريد، وكل ذلك أثناء خروجه من السيارة.

حسب تقرير صحيفة Daily Mail البريطانية، الثلاثاء 15 سبتمبر كان رئيس الوزراء البالغ من العمر 56 عاماً، مشغول اليدين عند وصوله إلى مقر رئاسة في الوزراء في “دوانينغ ستريت”، الإثنين، قبيل جلسة له أمام مجلس العموم البريطاني.

بوريس جونسون حاملا رضاعة طفله
بوريس جونسون حاملا رضاعة طفله

رئيس وزراء منهك: مع أن خطيبته كاري سموندز لم تظهر في اللقطات، فإنها على الأغلب لم تكن تبعد الكثير عنه في الخلف قادمةً بالرضيع البالغ من العمر أربعة أشهر.

بدا جونسون منهكاً وهو يرتدي قميصاً مفكوكة أزراره، غير أنه سرعان ما عاد إلى البرلمان لتقديم مدافعته عن “قانون السوق الداخلية” في المملكة المتحدة، والذي يزعم أنه يهدف إلى منع الاتحاد الأوروبي من محاولة “تفكيك بلدنا” بريطانيا.

مع ذلك فإن التشريع المثير للجدل بشأن البريكست جرت الموافقة عليه بأغلبية 77 صوتاً في وقت متأخر من الليلة الماضية.

من جهة أخرى، يقال إن استمرار المناقشات البرلمانية إلى وقت متأخر من الليل والاجتماعات الحاسمة بشأن جائحة كورونا أخذت تشكل عبئاً على جونسون، الذي يستيقظ كل صباح قبل الساعة 6 صباحاً للتمشية مع كلبه ديلين.

يغيِّر حفّاضات ابنه بانتظام: كان بوريس وخطيبته كاري قد استمتعا بأول عطلة عائلية لهما مع ويلفريد في شمال اسكتلندا خلال العطلة البرلمانية، إلا أنهم اضطروا إلى قطعها بعد الكشف عن مكانهم الذي حرصوا على إخفائه.

مع أن رئيس الوزراء ظل صامتاً بشأن مهامه كأب منذ ولادة ابنه وحتى شهرين تقريباً بعدها، فإنه وقبل حلول عيد الأب مباشرة هذا العام كشف عن أنه أب عملي يمارس مهام وظيفته في رئاسة الوزراء ويحرص في الوقت نفسه على تغيير الحفّاضات لابنه بانتظام.

أب عملي: خلال زيارة إلى أكاديمية بوفينجدون الابتدائية في هيميل هيمبستيد، بمقاطعة هارتفوردشير، يوم الجمعة 11 سبتمبر/أيلول، حرص رئيس الوزراء على إخبار المهنئين كيف أنه يساعد خطيبته كاري سيموندز في رعاية ابنهما.

قال جونسون إن ويلفريد “في حالة جيدة”، مضيفاً: “لعلمكم، لقد غيرت كثيراً من الحفّاضات”. ولد ويلفريد في نهاية شهر أبريل/نيسان، بعد أسابيع فقط من إدخال رئيس الوزراء إلى العناية المركزة بعد إصابته بفيروس كورونا.

من المعروف أن جونسون لديه ستة أطفال على الأقل، غير أنه يرفض تأكيد الرقم.

تأتي تصريحات رئيس الوزراء حول كونه أباً عملياً، بعد أن بدا مرتبكاً عندما سأله فيليب سكوفيلد، مذيع برنامج This Morning، قبل الولادة عما إذا كان يخطط لتغيير حفّاضات رضيعه بنفسه.

ليجيب جونسون حينها، بعد تردد: “أتوقع ذلك”. ثم اشتكى كونه سؤالاً “صعباً”.

التعليقات

اترك تعليقاً