أحمد شفيق يمهد للتراجع عن الترشح للرئاسة ويشيد بحسن المعاملة ويطالب بسلامة الجبهة الداخلية

أحمد شفيق يمهد للتراجع عن الترشح للرئاسة ويشيد بحسن المعاملة ويطالب بسلامة الجبهة الداخلية
أحمد شفيق
كتب: آخر تحديث:
بتيتا فراس

 

أصدر الفريق أحمد شفيق، رئيس وزارء مصر الأسبق والمرشح السابق لرئاسة الجمهورية عام 2012، بيانا أكد فيه ارتياحه لما وجده في مصر وأثنى على الجهود التي تقوم بها الدولة في كل المجالات.

ويعد هذا البيان الذي جاء على صفحته على موقع تويتر، بمثابة تراجع أو تمهيد للتراجع عن فكرة الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة، التي أعلن شفيق أنه سيخوضها.

وكان شفيق قد ترشح للانتخابات أمام الرئيس الإخواني “محمد مرسي” عام 2012، وخسر الرئاسة بفارق بسيط لا يتجاوز 2%، وترك البلاد بعدها واستقر في الإمارات حتى عودته الشهر الجاري.

وقال شفيق في بيانه “أود أن أوضح للجميع أنني أسعى بكل جدية الى دعم واستقرار الأوضاع في مصر مع كل الأطراف المعنية”.

وعن ما حدث معه في مصر منذ عودته مطلع الشهر الجاري من الإمارات، أوضح :”أشعر بالارتياح الكامل لصدق النوايا والمساعي التي لمستها خلال الفترة الماضية منذ عودتي لأرض الوطن.

وتحدث أيضا عن جهود الجيش والشرطة في الحرب على الإرهاب الذي يتربص بالبلاد، وقال إن هذا يوجب على الجمعي و”وحدة الصف وسلامة الجبهة الداخلية وصمودها ضد المخاطر.

 

التعليقات

اترك تعليقاً