اكتشاف هوية مومياء مصرية غامضة في إسبانيا

اكتشاف هوية مومياء مصرية غامضة في إسبانيا
مومياء مصرية
كتب: آخر تحديث:

كشف علماء الآثار في إسبانيا عن هوية مومياء غامضة يعود تاريخها إلى أكثر من 2000 عام، ويعتقد بأنها تعود لطبيب عيون الفرعون.

ودرس علماء الآثار من متحف الآثار الوطني في مدريد، المومياء منذ عام 2016، وتوصلوا إلى أنها تعود للكاهن “نيسباميدو”، وهو طبيب العيون الشخصي للفرعون بطليموس الثاني.

View image on Twitter
Mirror Tech

@MirrorTech

Mysterious Egyptian mummy may have been Pharaoh’s eye doctor, analysis reveals https://www.mirror.co.uk/science/mysterious-egyptian-mummy-been-pharaohs-13837749 

MAN Arqueológico Nac

@MANArqueologico

A vueltas con Nespamedu: más info en varios artículos que encontrarás en https://bit.ly/2TjXzbL 
La momia del Arqueológico era el médico del faraón https://elpais.com/cultura/2019/01/04/actualidad/1546597801_919162.html?id_externo_rsoc=TW_CC … vía @elpais_cultura

La momia del Arqueológico era el oculista del faraón

Una tomografía desvela el paradero del oftalmólogo de Ptolomeo II

وجلبت المومياء الغامضة لأول مرة من القاهرة إلى إسبانيا في عام 1925، وكان يعتقد في البداية أنها تعود لامرأة.

وكشف التحليل الطبوغرافي أن المومياء في الأصل لـ”نيسباميدو”، وهو كاهن عاش في الإسكندرية بين عامي 300 و200 قبل الميلاد.

إقرأ المزيد
وأخيرا .. أقدم مومياء في العالم تعود إلى موطنها!

أقدم مومياء في العالم تعود إلى موطنها!

وكشفت عمليات المسح عن لوحات مخزنة في ضماداته ساعدت على كشف هويته، حيث ظهرت ثماني لوحات على أجزاء مختلفة من المومياء، تمثل مختلف الآلهة، وكان أبرزها ما يجسد إله الحكمة لدى الفراعنة “تحوت”، الذي تقول الأسطورة المصرية إنه ساعد الإله حورس، إله الشمس، في إعادة عينه إلى طبيعتها بعد أن أصيبت خلال معركة مع إله الصحراء ست.

وهذا ما دفع علماء الآثار إلى استنتاج أن “نيسباميدو” كان طبيب العيون الخاص بالفرعون بطليموس الثاني، وربما أيضا بطليموس الثالث.

وفي تقرير حول نتائج الدراسة، قال علماء الآثار: “ليس هناك شيء غير عادي في اللوحات، فمن الواضح أنه يريد تسجيل معتقداته والمسؤوليات التي رفعته إلى المستويات العليا في المجتمع”.

وأضافوا أن “حقيقة أنه كان طبيب الفرعون تجعلنا نعتقد أنه عاش جزءا من حياته في الإسكندرية، حيث كانت مركز حكم بطليموس الثاني”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *