الحركة في الغردقة لم تتأثر بحادث وفاة الزوجين البريطانيين

الحركة في الغردقة لم تتأثر بحادث وفاة الزوجين البريطانيين
الغردقة
كتب: آخر تحديث:

قال الخبير السياحي المصري، أحمد الشريف، إن الموسم السياحي حقق هذا العام عائدات كبيرة مقارنة بالأعوام الماضية، وخصوصا في مدينة الغردقة، التي لم تتأثر كثيرا بحادث وفاة الزوجين البريطانيين.

وأضاف الشريف، في تصريحات لـ”سبوتنيك”، إن الفضل في ارتفاع أسعار الحجوزات داخل وخارج المدينة يعود إلى الترويج الجيد الذي قام به السائحون الذين زاروا مصر خلال العامين الأخيرين، حيث حرصت الغردقة، منذ امتناع السياح الروس في أواخر 2015، على تقديم أفضل ما لديها، في ظل العجز الذي حدث.

ولفت إلى أن الدولة المصرية كانت حريصة على سد جزء من الفجوة التي تركها غياب السياح الروس، قبل قرار استئناف الرحلات بين روسيا ومصر مرة أخرى، والذي جاء في الربع الأول من العام الجاري، حيث حرصت الدولة على تنشيط السياحة الداخلية، التي كانت السبب الأول في استمرار الحركة بمحافظة البحر الأحمر وجنوب سيناء والمحافظات السياحية.
وأوضح الشريف أن أكثر الجنسيات إقبالا على المنتجعات السياحية المصرية، هي الألمانية، ومواطنو أوكرانيا وسلوفاكيا والمجر وبريطانيا وبيلاروسيا وصربيا والبوسنة والهرسك، بالإضافة إلى وجود جالية كبيرة من المواطنين الروس في الغردقة، والذين تتنوع مضاربهم بين السياحة والعمل والإقامة، موضحا أن الروس قد يتخطى عددهم 35 ألفا هناك.

وطالب الخبير السياحي المصري الدولة بمزيد من الدعم لقطاع السياحة، المتمثل في ضخ المزيد من الاستثمارات لتنمية القطاع السياحي، ليتمكن من استعادة عافيته، مؤكدا أن الفترة المقبلة قد تشهد مزيد من الإقبال على المدن السياحية المصرية، في ظل نجاح الموسم السياحي الصيفي هذا العام بجانب موسم عيد الأضحى، حيث من المتوقع أن يشهد الموسم الشتوي نجاحا كبيرا بدوره.

وأشاد الخبير السياحي بدور الدولة المصرية، وتحديدا الأجهزة الأمنية والنيابة العامة، في التصدي لمحاولة تشويه المقاصد السياحية المصرية، عبر محاولة بعض الشركات تلويث سمعة المنتجعات السياحية في الغردقة وشرم الشيخ، واستغلال بعض الحوادث سواء وفاة طبيعية أو حوادث عادية، في إبعاد السياح عن مصر، مطالبا الدولة بمزيد من الإجراءات التي تضمن محاسبة كل من يحاول تشويه سمعة مصر.

التعليقات

اترك تعليقاً