النيابة تؤكد سلامة كافة الأجهزة الموجودة بغرفة السائحين البريطانيين المتوفين بالغردقة

النيابة تؤكد سلامة كافة الأجهزة الموجودة بغرفة السائحين البريطانيين المتوفين بالغردقة
وفاة سائح بريطاني
كتب: آخر تحديث:

قالت النيابة العامة اليوم السبت، إن المعاينات أكدت سلامة كافة الأجهزة الموجودة بغرفة السائحين البريطانيين الذين توفيا، الأسبوع الماضي، بأحد الفنادق بمنتجع الغردقة الشهير على البحر الأحمر.
وأضافت النيابة، في بيان رسمي هو الثاني من نوعه بعد الواقعة، أن “لجنة ثلاثية، تضم أساتذة متخصصين من كلية الهندسة بجامعة جنوب الوادي، أجرت المعاينة والفحص الدقيق لكل الأجهزة الموجودة بالغرفة التي كان يقيم فيها السائحان البريطانيان”.

وانتهت اللجنة في تقريرها إلى سلامة جميع الأجهزة، وعدم وجود أي تسريبات أو انبعاثات لأي غازات سامة أو ضارة أو غير مألوفة، وأن جميع الأجهزة تعمل بكفاءة، ولا يوجد بها أي عيوب .

وكان جيمس كوبر (69 عاما) وزوجته سوزان كوبر (64 عاما)، التي كانت تعمل لدى شركة توماس كوك البريطانية المنظمة لرحلتهم إلى الغردقة في بريطانيا، توفيا الثلاثاء الماضي بفارق ساعات.

وفي بيان سابق، قالت النيابة العامة إن سبب الوفاة سيعلن بعد تشريح الجثتين، وإجراء الفحوص المعملية. وأمرت النيابة بالاستماع لأقوال ابنتهما، واتخاذ الإجراءات القانونية، وإبلاع السفارة البريطانية في القاهرة.

وأوضحت أنه “تم ندب الطب الشرعي لتشريح الجثمانين للوقوف على أسباب الوفاة، وقد أفاد تقرير الصفة التشريحية بعدم وجود علامات لعنف جنائي أو مقاومة، وقد تم أخذ العينات اللازمة لإجراء الفحوص المعملية لتحديد سبب الوفاة، وسوف تعلن النتائج فور ورود نتائج الصفة التشريحية”.

“لا شبهة جنائية”
وكانت وزارة السياحة المصرية أكدت، الجمعة، عدم وجود شبهة جنائية بشأن الوفاة، وأن “الأغلبية العظمي” من عملاء شركة “توماس كوك” البريطانية لتنظيم الرحلات اختاروا البقاء لاستكمال رحلتهم.

وقال مساعد وزيرة السياحة سراج الدين سعد، في بيان، إن الوزارة تنسق مع محافظة البحر الأحمر وشرطة السياحة والآثار لتتابع “عن كثب” تطورات الواقعة، وإنها شكلت مجموعة عمل “لمتابعة الموقف أولا بأول من الغردقة”.

وأوضحت الوزارة أنه “طبقا للتقرير المبدئي للصحة بالمحافظة، فإن أسباب وفاة السائحين طبيعية، ولا توجد أية شبهة جنائية حولها”.

وكانت شركة “توماس كوك” البريطانية لتنظيم الرحلات قالت إنها تجلي جميع عملائها، البالغ عددهم 301، من فندق في مدينة الغردقة على البحر الأحمر، وذلك كإجراء احترازي بعد وفاة سائح وزوجته في ملابسات وصفتها بأنها “غير واضحة”.

لكن بيان وزارة السياحة قال إن الشركة خيرت باقي المجموعة السياحية التي كانت تقضي إجازتها بالفندق ما بين العودة إلى بلادهم أو استكمال رحلتهم.

وبحسب بيان وزارة السياحة المصرية فإن “الأغلبية العظمى من (المجموعة السياحية) اختارت البقاء لاستكمال رحلتهم بمدينة الغردقة”.

وأشارت الوزارة إلى أن كوبر فارق الحياة بغرفته الفندقية، صباح الثلاثاء، بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية وتوقف مفاجئ في عضلة القلب وفشل في وظائف التنفس.

وجاء في البيان أنه “في تمام الساعة الرابعة عصرا من اليوم ذاته، نقلت زوجته سوزان كوبر، إلى مستشفى الأصيل بحالة إغماء، وتم عمل إنعاش قلبي لها لمدة 30 دقيقة، إلا أنها فارقت الحياة في تمام الساعة 5.12 دقيقة”.

وتابع: “كشف مفتش الصحة على الجثمان، وأثبت بتقريره الطبي، أن سبب الوفاة هو توقف الدورة الدموية ووظائف التنفس لديها، ولا توجد أي شبهة جنائية”.

التعليقات

اترك تعليقاً