جيروزاليم بوست: حماس تقبل المقترح المصري الجديد للمصالحة مع فتح

جيروزاليم بوست: حماس تقبل المقترح المصري الجديد للمصالحة مع فتح
رئيس وفد حماس صالح عروري يعانق قائد فتح عزام أحمد أثناء توقيع اتفاق مصالحة في القاهرة
كتب: آخر تحديث:

كشفت صحيفة “جيروزاليم بوست” العبرية أن مصر قدمت مقترح جديد للمصالحة بين حركتي فتح وحماس الفلسطينية، وتنتظر حماس رد منظمة فتح علي المقترح المصري.

مقترح مصالحة جديد

نقلت الصحيفة العبرية عن مسؤول كبير بحركة حماس، موسي أبو مرزوق وله ” أن مصر قدمت مقترح جديد يدعو إلي إلي السماح لحكومة السلطة الفلسطينية في الضفة الغبية بتحمل مسؤوليتها في قطاع غزة وفقاً لاتفقايات المصالحة السابقة الموقعة بين حماس وفتح”.

مصر تسعي لإنهاء العداء بين فتح وحماس

وأشارت الصحيفة إلي الجهود المصرية للمصالحة التي تبذلها مع فتح وحماس لإنهاء العداء بينهما، وليتمكنوا من تشكيل حكومة وحد وطنية فلسطينية.

تفاصيل المقترح

وكشف أبو مرزوق أن الاقتراح المصري يسمح لحماس بجمع الضرائب والتعريفات في قطاع غزة نيابة حكومة السلطة الفلسطينية، وهذه الخطوة تهدف السماح لحماس بدفع مرتبات لموظفيها البالغ عددهم 20 الف موظف في قطاع غزة.

واوضحت الصحيفة أن موظفي حماس يتضمنوا أفراد قوات الأمن والجماعات المسلحة، وترفض حكومة السلطة الفلسطينية التي مقرها رام الله ، وضع موظفي حماس في كشوف مرتباتهم.

انشاء نظام قضائي

واضاف أبو مرزوق أن الاقتراح يدعو أيضاً إلي إنشاء نظام قضائي موحد في اراضي الضفة الغربية وقطاع غزة تحت الإشراف المصري ..
ولفتت الصحيفة إلي أن أبو مرزوق كان جزء من وفد رفيع المستوي تم دعوته لمصر في الأسبوع الماضي لإجراء محادثات مع رؤساء المخابرات المصرية لبحث سبل إنهاء النزاع مع فتح وتجنب العمل العسكري مع إسرائيل. وقال أبو مرزوق “إن رئيس المخابرات العامة المصرية أبدى خلال المناقشات رغبته في زيارة قطاع غزة”.

انتظار رد فتح

وقال مسؤول آخر من حماس ، محمود الزهار ” إن حركته تنتظر الآن رد فتح على الاقتراح المصري”، موضحاً إن أساس تحقيق المصالحة مع فتح يكمن في تنفيذ الاتفاقات السابقة الموقعة بين الجانبين.
وأضاف الزهار أنه لكي تنجح المصالحة ، يجب على السلطة الفلسطينية رفع العقوبات المفروضة على قطاع غزة ، واستئناف جفع المرتبات إلى آلاف الموظفين المدنيين والموافقة على تشكيل حكومة وحدة وطنية.

عقد اجتماع لدراسة المقترح المصري

وقال المتحدث باسم فتح عاطف أبو سيف “إن فصيله يخطط لعقد اجتماع لدراسة الاقتراح المصري الجديد، والاقتراح لم يكن مختلفا كثيرا عن وجهة نظر فتح فيما يتعلق بالصراع على السلطة مع حماس”.
وأضاف أبو سيف أن فتح لديها ثقة كاملة في دور مصر كوسيط بين فصيله وحماس.

المصالحة  حجر الزاوية

ولفتت الصحيفة إلي المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط ، نيكولاي ملادينوف وهو أحد الشخصيات الدبلوماسية الرئيسية التي تعمل مع مصر من أجل وقف إطلاق النار ووضع خطة لإعادة تأهيل غزة، واكد أن المصالحة بين حماس وفتح هي حجر الزاوية في خطته.

يوم الأربعاء ، كان ملادينوف في أوسلو ، حيث التقى بممثلين من الاتحاد الأوروبي والنرويج والبنك الدولي والسلطة الفلسطينية.

وكتب ملادينوف “انه يعمل عن كثب وينسق خطوات فورية لتخفيف الوضع في غزة ، ومعالجة جميع القضايا الإنسانية ودعم جهود المصالحة المصرية، وتعتمد كل الجهود على اعطاء السلام فرصة “.

في تغريدة منفصلة ، قال ملادينوف “لقد احرزنا تقدم في أوسلو، كانت مناقشات جيدة للتحرك بسرعة لتهدئة الوضع في غزة والجميع ينسحب من حافة الهاوية، ولقد عاش الشعب الفلسطيني والمجتمعات الإسرائيلية لفترة طويلة في خوف بما يكفي”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *