فيديو..اعترافات تكفيرى بمخطط ضرب اقتصاد مصر وخطف أجانب وعمال

فيديو..اعترافات تكفيرى بمخطط ضرب اقتصاد مصر وخطف أجانب وعمال
بلال الدون
كتب: آخر تحديث:

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى “السوشيال ميديا”، فيديو يتضمن اعترافات لأحد القيادات التكفيرية، وهذا الفيديو منشور على إحدى الصفحات المنسوبة لاتحاد قبائل سيناء، ويتضمن اعترافات تفصيلية للقيادى التكفيرى بمخططاتهم لاستهداف الاقتصاد المصرى بضرب المصانع والعمال والسائقين، وزعزعة أمن واستقرار البلاد، وذلك فى خطوة جديدة لكشف المؤامرات التى تحاك ضد مصر من الجماعات الإرهابية.

ويكشف الفيديو، أن هذا القيادي التكفيري التائب يسمى بلال البراهمة ” الدن “، تم تسليمه عن طريق أحد العناصر التكفيرية، وتأمين عائلة العنصر التكفيري التائب وتم منحهم الجائزة المالية وقدرها 2 مليون جنيه نظيراً لخدماتهم.

وقال مسئولو الصفحة: “كما وعدناكم بالكشف عن مخططات القوى الخارجية الاستخبارية المعادية ومن يعمل تحت منظومتها الفاسدة من قنوات إثارة الفتنة والفساد الإخوانية والإرهابية في شتى بقاع العالم، ومن ضمن سلسلة المفاجآت التي أعلناها مسبقاً وستأتي تباعاً إن شاء الله..الفيديو المعروض أدناه للقيادي التكفيري بلال البراهمة ” الدن”، والذي تم تسليمه عن طريق أحد العناصر التكفيرية وتم تأمين عائلة العنصر التكفيري التائب وتم منحهم الجائزة المالية والتي قدرها 2 مليون جنيه نظيراً لخدماته، ونؤكد على أن كل شخص يدل على معلومات تؤدى إلى القبض على أحد القيادات التكفيرية نضمن له ولعائلته الأمن والحماية والجائزة المالية”.

وتابعت: “يؤكد الشيخ المهندس ابراهيم العرجاني “أبو عصام”، مؤسس اتحاد قبائل سيناء أن هذه المؤامرات التي تساق من قبل قوى معادية متنوعة الجنسيات ستتحطم آمالها على صخرة صمود أهالي سيناء ووفائهم لقواتهم المسلحة وجنودهم المقاتلين في كل الميادين ..حفظ الله مصر وشعبها وقيادتها”

وأوضح مؤسس اتحاد قبائل سيناء، أن هذا الفيديو للقيادى التكفيرى بلال البراهمة الذى تم تسليمه عن طريق أحد العناصر التكفيرية وتم تأمينه، كما تم تأمين عائلة العنصر التكفيرى التائب وتم منحهم الجائزة المالية والتى قدرها 2 مليون جنيه نظيرا لخدماته، وتتوالى سلسلة المفاجآت والكشف عن المخططات التى تهدف إلى زعزعة أمن واستقرار البلاد، ومحاربة مؤسسات الدولة بشتى الطرق.

ويكشف الفيديو اعترافات القيادى بلال الدن شقيق التكفيرى القيادى عبد الرحمن الذى أجرى المقابلة مع قناة الجزيرة، حيث قال القيادى التكفيرى التائب فى اعترافاته، إن اسمه بالكامل (بلال محمد حمدان البراهمة، مواليد عام 1979، من مدينة خان يونس، ويسكن فى رفح بسيناء”، متابعا: ” لدى 7 إخوات، عبد الكريم، حمدان، عبد الله، عبد الرحمن، إسماعيل، سليمان..عبد الرحمن مطلوب زيه زيى وساكن فى العريش، ولقبه “سهم 4 أو سيف 4”.

وردا على سؤال “ما الرابط بين استهداف العرجانى من قناة الجزيرة ومحاولة اغتياله أكثر من مرة على أيدى العناصر التكفيرية؟..قال التكفيرى التائب: “المطلوبين للولاية..للذبح طبعا، رقم واحد إبراهيم العرجانى، دا رقم واحد للولاية عندى”.

واعترف بالتخطيط مع مخابرات معادية لاختطاف أجانب، موضحا “قالوا ممكن نساعدك فى موضوع أجانب ينزلوا مصر وتصير عملية خطف لهم زى نظام فدية بالفلوس، وأنا مسجل المكاملة، هو الخلاصة تكون إيدهم فى سيناء، وهدفهم استهداف المصالح الاقتصادية فى سيناء وقتل عمال المصانع وسرقة سياراتهم، دا واقع موجود حقيقة على أرض الواقع، كل تركيزهم على محاربة الاقتصاد المصرى، والدليل حرق السيارات بتاعة البضائع والسواقين..مصنع الأسمنت، كل دا اقتصاد للبلد، بحجة إنها بتروح لغزة، وبحجة فى ظنهم أو اعتقادهم إنها بتقوى الحرب على المسلمين أى عليهم هما، على الولاية، بس دا الواقع”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *