كيف ستتعامل مصر مع “سد النهضة” بعد إعلان الفشل؟

كيف ستتعامل مصر مع “سد النهضة” بعد إعلان الفشل؟
سد النهضة
كتب: آخر تحديث:

أكدت وسائل الإعلام المصرية أن الكشف عن المشكلات الفنية والمالية في مشروع سد النهضة، يعد أمرا مهما لمصر، حيث يمثل هذا السد تهديدا لأمنها المائي.

وقال وزير الري المصري السابق حسام المغازي، إن تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، جريئة، وتأتي في إطار حسن النوايا والمكاشفة بين إثيوبيا ودول حوض النيل، موضحا أن مصر تثمن مصارحة الحكومة الإثيوبية لشعبها والدول التي قد تتأثر من بناء السد، مشددا على ضرورة التواصل مع الجانب الإثيوبي والتعاون المشترك بين البلدين في إطار حسن النوايا من جانب مصر.

وأوضح، أن مصر لديها خبرات كبيرة فيما يخص الأمور الفنية والإنشائية حال تقدمت إثيوبيا للجانب المصري بطلب رسمي للمساعدة، مضيفا، أن مصر لديها تجارب ناجحة كبرى مثل بناء السد العالي وبناء قناطر جديدة تنتج طاقة كهربائية نظيفة.

وأوضح وزير الري السابق، أن مصر لديها خبراء من مدرسة الري المصرية في جميع التخصصات التي قد تحتاج لها إثيوبيا، مثل حركة المياه والجيولوجيا وبناء منشآت عملاقة ومتوسطة، مشيرًا إلى أن تلك الظروف قد تنتج تعاونا ثنائيا ذا طابع خاص بين البلدين قد يصل إلى ربط مصر كهربائيًا بإثيوبيا، مثلما حدث مع السودان.

ومن جانبه قال مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق جمال بيومي، ، إن مصر لا تفرح في قضايا مثل قضية فشل إدارة سد النهضة، لافتا إلى أن ما حدث كان متوقعا خاصة أن إثيوبيا كانت تتعجل في تنفيذ المشروع.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، قد أكد تأخر عملية بناء سد النهضة بسبب “الإدارة الفاشلة للمشروع”، وحمل شركة “ميتيك” التابعة لوزارة الدفاع في إثيوبيا المسؤولية عن ذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً