مدبولي يشهد توقيع اتفاقية الربط الكهربائى بين مصر وقبرص واليونان

مدبولي يشهد توقيع اتفاقية الربط الكهربائى بين مصر وقبرص واليونان
مدبولي
كتب: آخر تحديث:

شهد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، مراسم توقيع اتفاق تعاون إطارى بشأن الربط الكهربائى بين مصر وقبرص واليونان عبر جزيرة كريت، لتبادل الطاقة الكهربائية على الجهد العالى ذى التيار المستمر 2000 ميجاوات، 500± كيلو فولت، وذلك بين الشركة المصرية لنقل الكهرباء، ووقعت عنها المهندسة صباح مشالى رئيس مجلس الإدارة، وشركة Euro Africa Interconnector القبرصية، ووقع عنها Nasos Ktorides المدير التنفيذى للشركة.

يأتى الاتفاق الإطارى تأكيدا لرؤية الرئيس عبد الفتاح السيسى، وتفعيلا لسياسة الحكومة التى تستهدف ترسيخ دور مصر كمركز إقليمى للطاقة فى منطقة شرق المتوسط، فى ضوء ما تملكه من إمكانات فى هذا الصدد، وتعزيز أواصر الصداقة بين مصر وقبرص، وفى إطار الاهتمام الذى يُوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لمشروعات الربط الكهربائى.

وفى مؤتمر صحفى عقب توقيع الاتفاق، أوضح وزير الكهرباء الدكتور محمد شاكر، أنه جرى إعداد الاتفاق بمعرفة المختصين فى الشركة القابضة لكهرباء مصر، بموافقة الجانب القبرصى، لتحديد مسؤوليات الجانبين حيال المشروع، وتنفيذه بمعرفة شركة Euro-Africa interconnector القبرصية، مُضيفا أنه تم توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة القابضة لكهرباء مصر والشركة القبرصية؛ لإجراء دراسة جدوى فنية واقتصادية لمشروع إنشاء خط ربط كهربائى بحرى بين مصر وقبرص واليونان.

وأشار وزير الكهرباء، إلى أن هناك دراسات متعمقة لتبادل قدرات 2000 ميجاوات، لافتا إلى أن تلك الدراسات ستستغرق فترة من الوقت، قد تصل إلى عام، بحيث تتوافق مع الخطة الاستراتيجية للوزارة للربط الكهربائى بين دول الجوار، إذ تم الاتفاق على الربط مع الأردن وليبيا والسودان، كما أن لمصر دورا بارزا فى منظومة الربط العالمى (جيتكو).

وأكد الوزير أن منظومة الطاقة فى مصر أصبحت قوية جدا، بقدرات فائقة وشبكات تم تطويرها على أعلى مستوى، إضافة إلى تنوع مصادر الطاقة المتجددة. وبدوره أوضح Nasos Ktorides، المدير التنفيذى لشركة Euro Africa Interconnector القبرصية، أن الشركة قدمت دراسة جدوى فنية واقتصادية لتنفيذ المرحلة الأولى من مشروع خط الربط الكهربائى المصرى القبرصى اليونانى مرورا بجزيرة كريت، بسعة 1000 ميجاوات، لتبادل الطاقة الكهربائية على الجهد العالى ذى التيار المستمر، وسيتم تعيين مكتب استشارى مُتخصّص لمساندة الشركة المصرية لنقل الكهرباء فى إعداد الاتفاقات المالية والتجارية والفنية للمشروع.

من جانبها، أكدت المهندسة صباح مشالى، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء، أن تنفيذ مشروع الربط يُعزز الشراكة بين البلدان الثلاثة، فضلاً عن تحقيق مزايا لهم، أخذا فى الاعتبار التطورات الأخيرة فى قطاع الطاقة، وزيادة القدرات المتاحة، والتوقعات بزيادة الطلب على إنتاج الطاقة الكهربائية وفق معدلات التنمية الحالية فى القطاع، إضافة إلى توقع الحاجة المستقبلية إلى مشروع للربط الكهربائى بين مصر وقبرص ومنها لليونان، ثم إلى باقى أوروبا، وبهذا ستكون مصر ناقلاً مهمًّا للطاقة بالنسبة للقارة الأوروبية.

التعليقات

اترك تعليقاً