11فريق مصري يبحثون عن حلول لترشيد الوقود بماليزيا

11فريق مصري يبحثون عن حلول لترشيد الوقود بماليزيا
1١فريق مصري يبحثون عن حلول لترشيد الوقود بماليزيا
كتب: آخر تحديث:

ترك مجموعة من طلاب كليات  الهندسة على مستوى العالم كل أمور السياسة واتحدوا من اجل ترشيد الوقود،  خاصة بعد التحديات التي يواجهها العالم بسبب ارتفاع أسعار البترول وندرة الوقود .  طلاب الجامعات من باكستان يعاونون الهنود والطلاب العرب تجمعوا في مضمار السباق التي أقامته شل بماليزيا ليصلوا لحلول عاجلة لترشيد الوقود والعمل على تقليل استهلاك الوقود لما يواجهه العالم من شح في موارد الطاقة .

١٠٩ جامعة من ١٨ دولة  تتسابق ف ماليزيا لتصل لحل وابتكار يغير خريطة استهلاك الوقود .

وارتفع العلم المصري في مضمار سباق السيارات الصغيرة النوفرة للوقود وحظيت الفرق المصرية باستقبال وترحيب كبير من الحضور والضيوف.

وقال نورمن كوتش المدير العام لماراثون شل ان  هناك العديد من الافكار يتم تطبيقها على تقنيات السيارات الحديثة يتم اخذها من تجارب الطلاب
وقال ان غاز الهيدروجين سيتم استخدامه قريبا فى مصر والشرق الاوسط رغم ان استخدامه اكثر تعقيدا من استخدام الوقود العادى والكهرباءولكنه مفيد .

السباق بدأ منذ ١٩٨٥ ويتم تطبيق تجارب وافكار الطلاب وتشجيعهم على خلق فرص تفيد صناعة السيارات ويتم تسويق هذة الافكار لتستفيد البشرية منها وهؤلاء الطلاب الذين يفوزون فى هذا السباق يكونون قادة المستقبل فى مجال صناعة السيارات و تقنيات الوقود وقد انطلق أمس مهرجان “اصنع المستقبل” 2019 في حلبة قيادة سيبانغ الدولية بماليزيا  وافتتحه  ييو بي ين وزير الطاقة والعلوم والتكنولوجيا وتغير المناخ الماليزي وإيان لو رئيس مجلس إدارة شل ماليزيا.

ويأتى ماراثون شل البيئي في مقدمة فعاليات “اصنع المستقبل” آسيا حيث تعود المسابقة الأسيوية هذا العام إلى المكان الذي انطلقت منه لأول مرة عام 2010 لتجمع أكثر من ١٠٩ فريق طلابي من مختلف أنحاء أسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط لمعرفة المسافة التي يمكن لكل مركبة أن تقطعها باستخدام أقل كمية من الوقود.

حيث يتنافس الطلاب لتصميم مركبات ذات كفاءة عالية في استخدام الطاقة .

وقال إيان لو رئيس شل ماليزيا في كلمته الافتتاحيية أننا  على أعتاب الذكرى العاشرة لانطلاقة المسابقة، ويعود ماراثون شل البيئي إلى كوالالامبور وإلى حلبة قيادة سيبانغ الدولية، مؤكدا البحث عن حلول ايجابية لترشيد الوقود .

وقد بدأ 11 فريقاً مصرياً من مختلف الجامعات المصرية فى اجتياز سباق ماراثون شل لافضل السيارات التى تسير اكبر مسافة باقل كمية من الوقود

وقال نورالدين ويفاتى مسئول العلاقات الاعلامية بشل للشرق الاوسط وشمال افريقيا، ان شل مصر  ترعى مشاركة فرق طلابية من جامعات مصرية للمرة السابعة على التوالي. وان المسابقة تأتى ضمن العديد من المسابقات العالمية التي تندرج تحت مظلة مهرجان شل العالمي بعنوان ” اصنع المستقبل ” وهو احتفال بالأفكار والحلول الذكية التي تتناول موضوع تحديات الطاقة العالمية.

وقال معتز درويش -نائب رئيس مجلس إدارة شركات شل في مصر، أننا نكن الفخر والاحترام لكل الفرق المصرية التي شاركت في مسابقة ماراثون شل البيئي لما حققته من نتائج على مدار السنوات السبع الماضية، فمسابقة ماراثون شل البيئي ليست كمثل أي مسابقة

التعليقات

اترك تعليقاً