الكرملين: دعوتنا للتهدئة بسوريا من ثوابت سياستنا وليست مرتبطة باستضافتنا المونديال

الكرملين: دعوتنا للتهدئة بسوريا من ثوابت سياستنا وليست مرتبطة باستضافتنا المونديال
الكرملين
كتب: آخر تحديث:

نفى الكرملين أن تكون دعوته للتهدئة بسوريا حاليا، مرتبطة باستضافة روسيا لمباريات كأس العالم التي تفتتح اليوم، واعتبر أن خفض التصعيد والتوتر سياسة ترمي لتفادي زعزعة الوضع الهش هناك، وفقاً لوكالة “روسيا اليوم”.

وسأل الصحفيون الناطق الرئاسي الروسي، دميتري بيسكوف عمّا ذكرته صحيفة إسرائيلية حول ما إذا كانت روسيا قد ناشدت بالفعل إسرائيل والدول الأخرى، المنخرطة في الأزمة السورية، الامتناع عن القيام بعمليات تصعيدية خلال كأس العالم؟.

فردّ بيسكوف قائلا: لا، إن هذه المسألة ليست مرتبطة بكأس العالم. إنما الأمر برمته يدخل في نطاق خط ثابت، يتمثل بدعوة الأطراف والبلدان، وبتشجيع الدول على اتخاذ موقف متوازن، ومنع الأعمال التي يمكن أن تؤدي إلى زعزعة استقرار وقف إطلاق النار الهش بالفعل هناك.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم الكرملين، اليوم الخميس، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، سيستغل اليوم المباراة الافتتاحية لكأس العالم لكرة القدم لإجراء محادثات مع قادة وزعماء دوليين يحضرونها، وأنه من غير المستبعد أن تستمر المحادثات في الكرملين بعد انتهاء المباراة.

وقال بيسكوف للصحفيين: “سيكون الرئيس بوتين موجودا خلال مراسم الافتتاح في ملعب لوجنيكي مع رؤساء الدول والحكومات وغيرهم من المسؤولين الدوليين رفيعي المستوى، ومن الفيفا، وسيكون موجودا خلال المباراة الافتتاحية حيث يلتقي المنتخب الروسي بمنتخب السعودية”.

وتستضيف روسيا نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2018 خلال الفترة من 14 يونيو/ الجاري، ولغاية 15 يوليو المقبل، وذلك للمرة الأولى في تاريخها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *