بطريرك الكنيسة المارونية: الأديان لا تصنع الحروب وسياسيون يشوهون صورة الدين

بطريرك الكنيسة المارونية: الأديان لا تصنع الحروب وسياسيون يشوهون صورة الدين
البطريرك الراعي الأديان لا تصنع الحروب
كتب: آخر تحديث:

أكد بطريرك الكنيسة المارونية في لبنان، مار بشارة بطرس الراعي، أن السياسيين الذين يشوهون صورة الدين ويستعملونه أداة للكراهية والحقد، هم صانعو الحروب.

وفي حوار مع “سكاي نيوز عربية”، شدد الراعي، الذي يشارك في مؤتمر الأخوة الإنسانية في أبوظبي، على أن تعاليم كل الأديان تدعو إلى التضامن والسلام والقيم الإنسانية.

وأوضح أن على القيادات الدينية أن تتكلم بلغة الإنسانية وأن لا تتورط في العداوة بين الناس، مضيفا “لكل الأديان دور أساسي في التربية والتكوين والتنشئة”.

وتابع “زيارة البابا فرنسيس التاريخية إلى الإمارات العربية المتحدة هي أكبر علامة على ما أقول”، مشيرا إلى أن هذه الزيارة ستكون لها “نتائج كبيرة وعظيمة”.

وأكد أن ما يجري اليوم في الإمارات هو رسالة لضمائر الإرهابيين والمتعصبين، مضيفا “لكن ينبغي أن نعرف أن هؤلاء الأشخاص هم أدوات بأيدي الدول الكبرى، التي تمولهم وتغسل أدمغتهم وتستعملهم كأدوات للحروب”.

وعبر بطريرك الكنيسة المارونية في لبنان عن أسفه للأشخاص الذين يستغلون المنظمات الإرهابية لتشويه صورة الدين وخلق الكراهية بين الناس.

وأضاف “نحن إخوة وبتنوعنا نغني الواقع.. لذلك نحن في الحاجة إلى بعضنا البعض لنتكامل ونصل إلى القيم التي تجمعنا”. وختم حديثه بالقول “لغة واحدة تجمع البشر هي لغة الإنسانية”.

ويشارك الراعي إلى جانب عدد من كبار القيادات الدينية والشخصيات الفكرية والإعلامية في المؤتمر، الذي يتزامن مع الزيارة التاريخية لكل من البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية والإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر، للإمارات.

ويسعى المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية إلى التصدي للتطرف الفكري وسلبياته وتعزيز العلاقات الإنسانية وإرساء قواعد جديدة لها بين أهل الأديان والعقائد المتعددة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *