خبير ملكي يكشف خدعة الإعلام لأشعال خلاف بين أفراد العائلة الملكية البريطانية

خبير ملكي يكشف خدعة الإعلام لأشعال خلاف بين أفراد العائلة الملكية البريطانية
ميجان ماركل وكيت ميدلتون
كتب: آخر تحديث:

انتشرت في الآونة الأخيرة أنباء بشأن خلاف بين دوقة ساسكس، ميجان ماركل، ودوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، كما تحتل عناوين الصحف الرئيسية، لكن ما مدي صدق ما يقال، وما طبيعة العلاقة بين الأمير هاري وشقيقه الأمير وليام؟، لذلك يسلط الخبير الملكي الضوء على مقدار الخلاف الملكي، وما يحدث بالفعل، وفقاً لموقع ” cheatsheet” البريطاني.

الخبير الملكي نيك بولين مخرج الأفلام الوثائقية عن العائلة المالكة البريطانية منذ 20 عاماً، والذي عمل عن قرب مع الأمير تشارلز، ما يجعل لديه بعض المعلومات الدقيقة عن العلاقات الداخلية بين أفراد العائلة المالكة.

أوضح الخبير الملكي أنه لا يوجد عداء بين ميجان وماركل، كما يقال وإنما وسائل الإعلام والكثير من القيل والقال هو الذي أشعل نار الخلاف بين ميجان وكيت، لكن تبقى كلها مجرد شائعات.

قال نيك خلال مقابلة مع برنامج “ترو ريالتي تي في” علي شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية: “الأمر المثير الذي استخدمه وسائل الإعلام هو وجود امرأة أمريكية كانت ممثلة وأخرى وردة انجليزية، حيث تم وضعهما ضد بعضهما لإثارة قصة تصلح للنشر في وسائل الإعلام”.

كشف نيك عن وجود خلاف بين الأمير هاري والأمير وليام، قائلاً: “إنه احتكاك خفيف فيما بين الأميرين كما يحدث عادةً بين الأشقاء”، مضيفاً أن الناس لا تريد أن تفكر في أنهما صبيان فقدا والدتهما في سن مبكر، الأميران أقرب لبعضهما الآن أكثر من أي وقت مضي، وهما الآن رجلان في الثلاثينات ولدى كل منهما عائلة وكل واحد منهما لديه واجبات مختلفة.

وبشأن تدخل العائلة المالكة في الخلاف بين هاري ووليام، قال نيك ” أن شيء محزن للعائلة المالكة ان يوجد خلاف بين الأشقاء ولكن يجب ان نتذكر مرة أخري انهم أشخاص حقيقيين ويقع بين الأشقاء دائماً الخلافات ونأمل أن يكونوا علي مايرام”.

وأضاف نيك: اعتقد أن أمير ويلز والملكة يعملان بجد بشكل لا يصدق لمحاولة لم شمل الجميع ولكن فوجئنا عندما سمعنا أن الخلاف بين هاري ووليام.

وشارك أيضاً في حلقة البرنامج الخبير الملكي تيم فنسنت، وأشار إلي أن الدوقات لا يكرهون بعضهن ولكنهن في ضغوط شديدة وفي إجهاد كبير لكونهن تحت الأضواء الضخمة دائماً، وأن دائماً سيكون بينهما علاقة لا يمكن لأحد أن يكسرها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *