دبلوماسي روسي: الولايات المتحدة تزرع الفتنة وسياستها تشعل الحرب بين لبنان وإسرائيل

دبلوماسي روسي: الولايات المتحدة تزرع الفتنة وسياستها تشعل الحرب بين لبنان وإسرائيل
جنود إسرائيليون يحرسون قرب الحدود مع لبنان في بلدة المطلة
كتب: آخر تحديث:

حذر سفير روسيا في لبنان من أن سياسة الولايات المتحدة في المنطقة قد تؤدي إلى نشوب صراع جديد بين إسرائيل ولبنان، وفقاً لقناة “شيفا آرتز” الإسرائيلية..

ونقلت القناة السابعة الإسرائيلية، عن السفير الكسندر زاسيبكين، قوله ” إن تصرفات الولايات المتحدة تهدف إلى زرع الفتنة في المنطقة”.

ويقول الكسندر” بالنسبة للنزاع بين إسرائيل ولبنان ، لا يمكن التنبؤ بأي شيء على وجه اليقين لأن المنطقة في مفترق طرق، والشعوب تطالب بتسوية الأزمات القائمة ، والعودة إلى حياة سلمية ، وتنمية التعاون، ولكن يوجد بديل سلبي لهذا هو التحريض على صراعات جديدة وزرع الفتنة من قبل الأمريكيين ، والصراعات يمكن أن تشمل العديد من الدول وكذلك القوى العرقية والدينية “.

وأوضح الكسندر أنه بدلا من محاولة التعامل مع التوترات في المنطقة مع روسيا ودول أخرى ، شنت الولايات المتحدة حملة ضد إيران وحزب الله ، مما يجعل الوضع أكثر تقلبا في المنطقة.

وأشار الكسندر إلي أن حزب الله لعب دورا هاما في سحق الإرهابيين في سوريا ، وانحاز إلى جانب الحكومة السورية وحلفائها.

وأضاف الكسندر ان مع تصاعد الحرب في سوريا وقف حزب الله مع السلطة الشرعية للبلاد ضد الإرهابيين في المنطقة لأنه رآي ذلك من واجبه، وأصبح حزب الله مشاركاً بشكل مباشر في العمليات العسكرية بناء على طلب سوريا ، إلى جانب روسيا وإيران.، مما ساهم في هزيمة الإرهابيين.

ووصف الكسندر حزب الله بأنه حزب سياسي قوي يشارك بنشاط في عمل البرلمان والحكومة في لبنان دعماً للاستقرار والأمن والسلام بين الأديان والحوار الوطني.

وبحسب الكسندر أن بعد تشكيل حكومة جديدة ، دعا الأمين العام لحزب الله ، حسن نصر الله ، بشكل خاص القوى السياسية إلى الامتناع عن القتال فيما بينها ومواجهة التحديات الضخمة التي تواجهها البلاد..

وتابع الكسندر: لقد ساعد حزب الله بنشاط قوات الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب ضد المتمردين الذين يحاولون الإطاحة به، ووعد نصر الله بأن تكون قواته في أي مكان في سوريا ، كما أعلن أنه مستعد للقتال في سوريا بنفسه.

ولفتت القناة إلي أن إيران تعتبر راعياً لحزب الله وللرئيس السوري بشار الأسد، ولكن طهران انكرت وجودها العسكري في سوريا ونفت أيضا ارسالها عناصر حزب الله للقتال في سوريا.

وأضافت القناة ان حزب اللع وضع علي القائمة السوداء كمنظمة إرهابية من قبل الغرب ومن قبل بعض الدول العربية ولكن لديه وجود سياسي قوي في لبنان، وفي الأسبوع الماضي تم تشكيل حكومة لبنانية جديدة وحزب الله شريك رئيسي فيها وتقلد مسؤولية عددا من الوزرات اللبنانية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *