سامح شكري لـ”CNBC”: السيسي الرجل الصحيح في المكان الصحيح

سامح شكري لـ”CNBC”: السيسي الرجل الصحيح في المكان الصحيح
سامح شكري
كتب: آخر تحديث:

أشاد وزير الخارجية سامح شكري بالإصلاحات الاقتصادية الجارية في مصر ، مؤكدا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي ، الرجل المناسب لهذا المنصب وسط التهديدات المستمرة للأمن والاستقرار، قائلاً” السيسي الرجل الصحيح في المكان الصحيح”.

وقال سامح شكري لشبكة “سي أن بي سي” الأمريكية، خلال مقابلة مع المذيعة هادلي جامبل خلال القمة العربية الأوروبية التي عقدت في شرم الشيخ: ” الرئيس السيسي لعب دور فعال في خلق بيئة آمنة ومستقرة وتحقيق تقدم اقتصادي وتنفيذ الإصلاحات لاقتصادية ونري النتائج الأولي لهذا الإصلاح”.

وأشار شكري إلي عددًا من المشاريع الاستثمارية الكبرى التي قيد التنفيذ ، من بينها بناء مدن جديدة وتطوير البنية التحتية من أجل استيعاب الزيادة السكانية.

وأضاف شكري أن الرئيس يشرف على مشروعات تستهدف مضاعفة شبكة الطرق، وإنشاء 12 مدينة.

وبحسب الشبكة، أنه من المتوقع أن يتم تنفيذ التعديلات الدستورية التي ستسمح للرئيس بالبقاء فترتين أخريتين في منصبه، ويؤيد مجلس النواب بأغلبية ساحقة التعديلات الدستورية.

وردا على سؤال حول إذا ما كان السيسي الشخص الصحيح في الوظيفة، قال شكري: “إنه كذلك، وسيظل كذلك”.

ويقول مؤيدي التعديلات الدستورية ” إن الرئيس في حاجة إلى الاستمرار في منصبه لإرساء الاستقرار في الدولة التي يبلغ تعدادها 98 مليون نسمة ومواصلة الإصلاحات الاقتصادية”..

وأوضحت الشبكة أن التعديلات الدستورية تتطلب موافقة ثلثي البرلمان وإجراء استفتاء، ويدعم أعضاء البرلمان الذي يبلغ عدد أعضائه 596 نائبا بأغلبية ساحقة التعديلات الدستورية.

وقال شكري ” هناك مناقشات مستمرة بشأن التعديلات الدستورية التي ستعرض في استفتاء شعبي ثم تحتاج إلى موافقة ثلثي أعضاء البرلمان”.

ولفتت الشبكة إلي التهديدات الإرهابية التي تواجه مصر رغم الاستقرار إلا ان مازالت تشن هجمات إرهابية متقطعة وازدادت بشكل كبير في السنوات الأخيرة.

وأكد شكري أن مصر تواصل العمل للقضاء علي الإرهاب الذي يهاجم الجيش والمدنيين، ودعا المجتمع الدولي بالمزيد من التعاون مع مصر.

وأضافت الشبكة أن مصر ثاني أكبر دولة في العالم تتلقي مساعدات أمريكية يبلغ حجمها 1.4 مليار دولار سنوياً، وشهدت مصر خلال حكم السيسي تحسن كبير في الاقتصاد من خلال الإصلاحات الهيكلية التي نفذتها الحكومة.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً