منافس بوتفليقة في الانتخابات الرئاسية: الأوضاع في الجزائر محرجة

منافس بوتفليقة في الانتخابات الرئاسية: الأوضاع في الجزائر محرجة
منافس بوتفليقة
كتب: آخر تحديث:

قال المرشح للانتخابات الرئاسية في الجزائر اللواء المتقاعد علي غديري، في لقاء خاص مع RT يوم الاثنين، إن الأوضاع في الجزائر محرجة لأن الأزمة تجاوزت حدودها.

وأضاف غديري أن للأزمة في الجزائر أبعادا اقتصادية واجتماعية وسياسية، مشيرا إلى أن الشعب الجزائري فقد الأمل في النظام وفي الدولة.

وردا على سؤال طرحه الزميل سلام مسافر بشأن ترشحه للانتخابات الرئاسية كونه يحمل الصفة العسكرية وأن المؤسسة العسكرية هي التي تتحكم بالجزائر، صرح اللواء بأنه أحيل قبل أكثر من 3 أعوام إلى التقاعد وأنه ترشح للاستحقاق الانتخابي كمدني ليمارس حقوقه التي يسمح بها الدستور.

وأفاد المرشح بأن الجزائر قبل أن تكون بلد أزمات، هي بلد خيرات، متابعا القول إن السياسة المنتهجة من النظام هي التي جعلت من الجزائر بلدا يعاني من أزمة وأصبح اليأس هو العامل المشترك بين الجزائريين.

وأشار في تصريحاته خلال استضافته على شاشة RT في برنامج “قصارى القول”، إلى أن النظام الجزائري الحالي يتميز بالمحسوبية والرشوة والسياسة الاقصادية المفتقدة لأضعف قواعد المعاصرة التي كان من الممكن أن تجعل الجزائر قدوة للبلدان الأخرى.

وأكد اللواء المتقاعد غديري أن برنامجه يعتمد على القطيعة مع هذه الممارسات التي أوصلت الجزائر لمرحلة اليأس.

ولمزيد من التفاصيل المهمة التي تطرق إليها العسكري المتقاعد للانتخابات الرئاسية وخاصة الاحتجاجات الأخيرة ورأيه الشخصي في ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، تابعوا مشاهدينا الكرام المقابلة كاملة على قناتنا في موقع “يوتيوب”.

التعليقات

اترك تعليقاً