نائبة ديمقراطية: هناك فارق بين التنديد بالاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية ومعاداة السامي

نائبة ديمقراطية: هناك فارق بين التنديد بالاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية ومعاداة السامي
النائبة الديمقراطية في مجلس النواب الأمريكي ألكساندريا أوكاسيو كورتيز
كتب: آخر تحديث:

سلطت النائبه الديمقراطية في مجلس النواب الأمريكي ألكساندريا أوكاسيو كورتيز الضوء علي الفارق بين التنديد بالاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، ومعاداة السامية.

وقالت أوكاسيو كورتيز لإذاعة ” HOT97 “في نيويورك الثلاثاء الماضي إن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تشبه كثيرا إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأشارت إلي أن اليمين يتطلع إلى تقديم فكرة بأنه إذا شاركت في انتقاد السياسات الإسرائيلية فإنك معاد للسامية، لكن ذلك أبعد ما يكون من الحقيقة”.

وأضافت  أن انتقادات ترامب لها لا تجعلها معادية لأمريكا، وانتقاد الاحتلال لا يجعل أي أحد معاديا للإسرائيليين، وتابعت: “ذلك لا يعني أنك معارض لوجود الشعب، بل أنك تؤمن بحقوق الإنسان وضمان مساواة حقوق الإنسان التي يتمتع بها الفلسطينيون والإسرائيليون، وهناك كثير من الأمور المقلقة”.

أوكاسيو كورتيز كانت بين أربع مشرعات ديمقراطيات من أصول أجنبية هاجمهن ترامب الشهر الماضي على مواقفهن المعارضة لسياسات إدارته وإسرائيل، مطالبا إياهن بالاعتذار من حكومة تل أبيب.

التعليقات

اترك تعليقاً