ترامب ينجح في ابتكار نظرية “المجنون” لريتشارد نيكسون مع كوريا الشمالية

ترامب ينجح في ابتكار نظرية “المجنون” لريتشارد نيكسون مع كوريا الشمالية
U.S. President Donald Trump attends a state dinner hosted by South Korea's President Moon Jae-in in his honor at the Blue House in Seoul
كتب: آخر تحديث:

سلطت مجلة “ذا أتلانتيك” الضوء علي الحدث التاريخي للقمة الكورية بين رئيس كوريا الشمالية كيم جونج اون ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي، مشيرة غلي الدور الذي لعبه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتحقيق السلام بين الكوريتين وبداية حقبة جديدة بينهما منزوعة السلاح النووي بالكامل.

وتساءلت المجلة عن الدور الدبلوماسي الذي يقوم به دونالد ترامب مع كوريا الشمالية هل هو انتصار وفوز لم يستطع أسلافه علي تحقيقه ام فخ وقع فيه؟

نظرية المجنون

ورآت المجلة أن استراتيجية ترامب كانت بمثابة ابتكار لنظرية “المجنون” لريتشارد نيكسون في التعامل مع الاتحاد السوفيتي، حيث أطلق ترامب علي كيم لقب “رجل الصواريخ” في الأمم المتحدة وهدد بغضب بتوجيه ضربات ضد كوريا الشمالية وكان يتباهي بحجم الأزرار النووية التي لدي واشنطن مع زيادة التجارب النووية لكوريا الشمالية، وكان نتيجة ذلك وافقت كوريا الشمالية علي إجراء محادثات قبل الأولمبياد ورحب مدير المخابرات المركزية مايك بومبيو بإجراء محادثات سرية وتفاوض بشأن عقد قمة بين ترامب وكيم ثم جاء لقاء القمة بين الكوريتين يوم الجمعة.

القمة الكورية

وأشارت المجلة إلي القمة الكورية التي جمعت رئيس كوريا الشمالية كيم جونج اون ونظيره الجنوبي مون جاي ، حيث تعد القمة حدثاً تاريخية في شبه الجزيرة الكورية ويمثل ايضاً لحظة مهمة لترامب بعد ظهور بيونج يانج كتحدي رئيسي للسياسة الخارجية الأمريكية.

 

نجاح ترامب في تحقيق وعزده الإنتخابية

ولفتت المجلة إلي وعد ترامب أثناء ترشحه للرئاسة الأمريكية في عام 2016، ووعده بافكار جديدة غير تقليدية لحل المشاكل العالمية مما أدي إلي اثارت الكثير من الجدل بين اليمين واليسار، ولكن اللقاء التاريخي بين قادة كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية فوز كبير لاستراتيجية ترامب، وانتصار علي السياسات المتذبذبة السابقة للقادة الأمريكيين، ومع سلسلة من التهديدات الصاروخية حقق تقدما حقيقياً وسجل حدث تاريخي بلقاء قادة سيول وبيونج يانج لبعضهما البعض.

وفي بيان مشترك قال رئيس كوريا الشمالية كيم جونج أون ونظيره الجنوبي مون جاي “أن كوريا الشمالية والجنوبية اكدت الهدف المشترك المتمثل في تحقيق شبه حزيرة كورية خالية من الأسلحة النووية من خلال نزع الأسلحة النووية بالكامل”.

استراتيجية ترامب الخادعة

وأضافت المجلة أن السرعة التي حدث بها تحول موقف كوريا الشمالية بعد عقود من الجمود شهادة لفعالية خداع ترامب وليس تقدم فقط نحو تجاوز الحرب وأنما أيضاً وافقت علي نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وتبقي خالية تماما من أي سلاح نووي.

وكان ذلك لسياسة ترامب التي اقنعت الصين الضغط علي كوريا الشمالية وأقناع الرئيس الصيني شي جين بينج باستخدام عضلات الصين لزيادة عزل كوريا الشمالية وإجبارها علي الحضور علي طاولة المفاوضات، وغرد ترامب علي تويتر وشكر الرئيس الصيني علي جهوده التي ادت إلي القمة الكورية.

تتويج سياسة ترامب الخارجية

ولفتت المجلة إلي عدم تحديد موعد للقمة المقبلة مع ترامب وكيم ولكنها ستكون بمثابة تتويج لترامب ويخلف توقعات ومخاوف الساسة والخبراء بإن ترامب يقود واشنطن لحرب نووية، فهو فعل ما لم يستطيع الآخرين فعله وحقق السلام تقريباً بين الكوريتين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *