هل العالم بالقرب من حرب عالمية ثالثة محورها سوريا وحزب الله وإيران ضد إسرائيل؟

هل العالم بالقرب من حرب عالمية ثالثة محورها سوريا وحزب الله وإيران ضد إسرائيل؟
الجنود الإسرائيليون
كتب: آخر تحديث:

حذرت صحيفة “اكسبريس” البريطانية، من حرب عالمية ثالثة يكون محورها إيران وسوريا وحزب الله ضد إسرائيل.

وبحسب الصحيفة، ان حزب الله حذر من انه يمكن التعاون مع إيران وسوريا في قصف إسرائيل ويخطط بالفعل لحرب قادمة، وفقا لما قاله زعيم حزب الله حسن نصرالله.

وأشارت الصحيفة إلي عثور إسرائيل انفاق لحزب الله للتسلل إلي إسرائيل، وتدمير الجيش الإسرائيلي لهذه الأنفاق المحفورة من الأراضي اللبنانية لتمتد إلي إسرائيل، مما زاد التوتر بين إسرائيل وحزب الله الذي تعتبره إسرائيل التهديد الرئيسي علي حدودها.

ولفتت الصحيفة إلي شن إسرائيل هجمات منتظمة ضد اهداف لإيران وحزب الله في سوريا حيث يدعم كل من إيران وحزب الله نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

ونقلت الصحيفة عن نصر الله قوله “أن حزب الله لا يريد أن يدفع لبنان إلي حرب مع إسرائيل، ولكن هناك مخاوف من أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد يخطأ في التقدير قبل الانتخابات الإسرائيلية المقررة في أبريل وفعل شيء طائش”.

وحذر نصرالله من محور المقاومة، إيران وسوريا وحزب الله قد يغيروا رد فعلهم بسبب الهجمات الإسرائيلية، ويقصفوا تل أبيب.

وأضافت الصحيفة أن كل من إسرائيل وحزب الله أشار إلي حرب جديدة بينهما ستكون أكبر من نطاق الحرب الأخيرة التي خاضت في عام 2006 علي الأراضي اللبنانية.

وقال نصرالله “ان جزء من خطتنا للحرب القادمة وهي دخول مدينة الخليل ونحن قادرون علي ذلك بإذن الله، وإسرائيل كلها ستكون ساحة معركة، ولدينا الآن صواريخ دقيقة يمكن ان تضرب في عمق إسرائيل”.

وقال مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط هذا الأسبوع “أن ما لا يقل عن اثنين من الأنفاق التي عثرت عليها إسرائيل عبرت الخط الأزرق بين البلدين ، وبالتالي شكلت انتهاكات”.

وقال قرار مجلس الأمن الدولي 1701 الذي أنهى حرب 2006 إنه يجب على الجانبين الالتزام بخطهما من الخط الأزرق وأن حزب الله يجب أن يترك المنطقة حول الحدود.

واوضحت الصحيفة أن الخط الأزرق هو خط ترسيم يرجع إلى عقود من الزمن وافق عليه الطرفان على الالتزام حتى يتم الاتفاق على ترسيم رسمي للحدود المتنازع عليها.

وأبلغ المبعوث نيكولاي ملادينوف ، الأمم المتحدة أن قوات حفظ السلام لم يُسمح لها بالوصول إلى نقطة الدخول اللبنانية لأحد الأنفاق.

وأشار نصر الله إلى أن الأنفاق تم حفرها منذ فترة طويلة وكان من المفاجأة أن إسرائيل استغرقت وقتا طويلا للعثور عليها.

وقال نصرالله: “واحد من الأنفاق التي تم اكتشافها يعود إلى 13 عامًا” ، مؤكداً أنه سبق القرار 1701 .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *