«أفضل ممثلة» تفقد أعصابها بسبب الأمير ويليام وكيت بحفل «بافتا»

«أفضل ممثلة» تفقد أعصابها بسبب الأمير ويليام وكيت بحفل «بافتا»
كيت مديلتون والأمير وليام والممثلة ريتشل وايز
كتب: آخر تحديث:

غضبت ريتشل وايز بشدة في حفل بافتا بعدما طُلِب منها الانتظار خارجاً حتى وصول أفراد الأسرة الملكية.

وصاحت الممثلة البالغة من العمر 48 عاماً في وجه أفراد الأمن بعدما طلبوا منها الانتظار خارجاً حتى دخول الأمير ويليام وزوجته كيت، بحسب صحيفة The Sun البريطانية.

وقال أحد الحضور إنَّ نجمة فيلم The Mummy التي حصلت على جائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم The Favourite استشاطت غضباً، وقالت: «أنا أيضاً مهمة… هذه الأمسية خاصة بالممثلين. فلماذا أُضطَّر إلى الانتظار في البرد والبلل؟ لديَّ أناسٌ يجب أن أراهم. لا يمكنني تقبُّل ذلك».

وأضاف الشخص الذي كان موجوداً في قاعة ألبرت الملكية بلندن حيث أُقيم الحفل: «لقد فوجئ الجميع للغاية بشدة غضبها… وحين سألت الأمن عن سبب اضطرارها إلى الانتظار، قيل لها إنَّه ويليام وكيت».

وأردف: «ثم ظلَّت غاضبة، ولكن حين يدخل أحد أفراد الأسرة الملكية القاعة، تُغلَق أبوابها، ولا أحد يستطيع التحرُّك».

واضطَّر الحضور إلى الانتظار مرةً أخرى حتى خروج ويليام وكيت، مما أثار غضب بعض الحضور الآخرين.

وأظهر مقطع فيديو صُوِّر في وقتٍ سابق كيت وهي تبدو محرجةً وتقول مراراً للضيوف: «أعتذر لأنني جعلتكم تنتظرون

التعليقات

اترك تعليقاً