أول ظهور لفتية الكهف بتايلاند بعد خروجهم من المستشفي

أول ظهور لفتية الكهف بتايلاند بعد خروجهم من المستشفي
فتية الكهف التايلندين
كتب: آخر تحديث:

غادر  فتية الكهف التايلانديين البالغ عددهم 12 ومدربهم لكرة القدم، الذين تم إنقاذهم من كهف غمرته المياه، غادروا مستشفى في إقليم تشيانج راي، بشمالي البلاد، اليوم الأربعاء؛ ليظهروا في مؤتمر صحفي سيبثّه التلفزيون الوطني.

 

وأقلَّت حافلات صغيرة الفتية، الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و16 عاماً ومدربهم لكرة القدم (25 عاماً)، من المستشفى، حيث كانوا يقيمون منذ عملية إنقاذهم الأسبوع الماضي.

وكانت محنة الفتية الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و16 عاماً، ومدربهم البالغ من العمر 25 عاماً، في كهوف تام لوانغ، قد أدت لإطلاق جهود دولية نجحت في إنقاذهم.

ووصفت  صحيفة “الجارديان” البريطانية صورة نشرت أمس الثلاثاء للفتية وهم بالمشفى، بأنها «كابوسٌ للمصوّرين وأعجوبة بشرية». فعوضاً عن الاحتفالات الصاخبة، «هذه صورة للذكريات والأسى«.

وقالت الصحيفة «في الصورة، نشاهد أطفال الكهف ملتفّين باحترامٍ حول صورةٍ لسامان كونان، الذي لاقى حتفه خلال عملية إنقاذهم. وكونان هو جندي سابق في القوات البحرية التايلاندية الخاصة، الذي كان يضع اسطوانات هواءٍ احتياطية في ممرّاتٍ تحت الماء؛ إلا أن اسطوانة هوائه نفدت، فتوفي بسبب نقص الأوكسيجين».

وخطط الفتية الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و16 عاماً ومدربهم البالغ من العمر 25 عاماً لاستكشاف مجموعة كهوف تام لوانج لمدة ساعة بعد تدريب لكرة القدم يوم 23 يونيو/حزيران. لكن أمطاراً موسمية غزيرة غمرت الأنفاق المؤدية للكهف وحاصرتهم.

وعثر غواصان بريطانيان على الفتية ومدربهم في الثاني من يوليو جالسين على صخرة في غرفة مغمورة بالمياه على عمق عدة كيلومترات داخل الكهف. وتعين على رجال الإنقاذ بعد ذلك العمل على إيجاد وسيلة لإخراجهم عبر الأنفاق المغمورة بالمياه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *