الأربعاء.. كواكب المجموعة الشمسية فى منظر رائع

الأربعاء.. كواكب المجموعة الشمسية فى منظر رائع
المجموعة الشمسية
كتب: آخر تحديث:

فى منظر بديع يستمر لدقائق معدودة فجر يوم بعد غد الأربعاء، سيتمكن سكان كوكب الأرض من رؤية معظم أشقاء كوكبهم فى المجموعة الشمسية التى ولدت قبل ٤،٦ مليار عام، وذلك فى حوالى الساعة الرابعة والثلث صباحا بالتوقيت المحلى لمدينة القاهرة أى قبل شروق الشمس مباشرة، ويعتمد سطوع الكواكب على بعدها عن أمها الشمس وحجم الكوكب وموقعه من الأرض.

والمجموعة الشمسية هى النظام الكوكبى الذى يحتضن كوكب الأرض، يتكون من الشمس وجميع ما يدور حولها من أجرام، وتعد من أشهر المجموعات النجمية الموجودة فى الكون، حيث يمتلئ بمليارات الأنظمة النجمية، وتعرف هذه الانظمة بأنها نظام يقع ضمن مجرة ما، ويتألف من نجم واحد على الأقل تدور حوله مجموعة أخرى من الأجرام السماوية كالكواكب، والكواكب القزمة، والكويكبات، والمذنبات، والنيازك، والأقمار٠

وبحسب العلماء فإن عدد الكواكب التى تدور حول الشمس هو 8 كواكب، إذ يتألف النظام الشمسى من مجموعتين من الكواكب، هما مجموعة الكواكب الداخلية الصخرية، وتضم عطارد والزهرة والأرض والمريخ، ومجموعة الكواكب الخارجية، وأعضاءها المشترى وزحل وأورانوس ونبتون، وفيما يكون كواكب عطارد والزهرة والمريخ والمشترى وزحل، مرئية فى أغلب أوقات العام ، يظل نبتون وأورانوس غير ظاهرين، إلا فى أوقات معينة يحددها أساتذة وخبراء علم الفلك ، ويترقبونها كى يتم رصدها ، وذلك بحسب ما أشار إليه الدكتور أشرف تادرس أستاذ الفيزياء الفلكية ورئيس قسم الفلك السابق بالمعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية ٠

شهر يوليو الحالى بدأ بشكل فلكى رائع ، حيث أكتمل فيه القمر بدرا يوم ٥ يوليو ، ومر بخسوف شبه ظلى للقمر لم ير فى مصر، وفى يوم ٦ يوليو اقترن القمر مع كوكب زحل وترائى القمر قريبا من كوكب زحل فى هذه الليلة، وبالقرب منهما ايضا ظهر كوكب المشترى فى منظر بديع مستمر حتى بزوغ الفجر، وفى يوم الجمعة الماضى اقترن القمر مع الكوكب الأحمر (المريخ)، وظهر قريبا منه قبل منتصف الليل وحتى فجر اليوم التالى٠

وأمس الأول (السبت) كان الموعد مع اقتران كوكب الزهرة مع النجم الأحمر (الدبران أو عين الثور) ، وبدى القمر قريبا من نجم الدبران فى الثالثة صباحا تقريبا وحتى بزوغ الفجر، وغدا الثلاثاء سيكون المشترى فى وضع التقابل مع الشمس وسيكون الكوكب العملاق (المشترى ) فى اقرب وضع للأرض، وستضئ الشمس وجهه بالكامل، وفى هذه الحالة سيكون أكثر إشراقا من أى وقت آخر فى العام، وسيكون مرئيا طوال الليل، وهذا هى الوقت الأفضل لمشاهدة وتصوير المشترى وأقماره الاربعة الكبيرة.

ويستمر إبداع يوليو الفلكى بعد إنتصافه وظهور معظم كواكب المجموعة الشمسية فى السماء، حيث يقترن القمر مع كوكب الزهرة يوم الخميس المقبل، وإلى جوارهما سيكون نجم الدبران (عين الثور) حاضرا فى منظر بديع فى حوالى الثالثة صباحا وحتى بزوغ الفجر، فيما يكون الإثنين القادم هو موعد ميلاد هلال شهر ذى الحجة للعام الهجرى الحالى ١٤٤١ ، وسيتقابل الهلال الجديد مع كوكب زحل .

وميلاد القمر الجديد هو أفضل وقت فى الشهر لمراقبة الأجرام السماوية الخافتة مثل النجوم والمجرات والحشود النجمية لأنه لا يوجد ضوء القمر الذى يُحد من ضوء تلك الاجرام ، وفى هذا اليوم سيحدث تقابل لكوكب زحل ، حيث يكون زحل فى وضع التقابل مع الشمس وسيكون الكوكب ذو الحلقات فى أقرب وضع للأرض وسيضيء وجهه بالكامل بواسطة الشمس ، وفى هذه الحالة سيكون أكثر إشراقا من أى وقت آخر فى العام وسيكون مرئيا طوال الليل ، وسيكون هذا هو أفضل وقت لتصوير زحل وحلقاته وأقماره .

وفى يوم 23 يوليو ، سيصل كوكب عطارد فى أقصى استطالة غربية له من الشمس بدرجة تبلغ 20 درجة تقريبا ، مانحا الإنسان فرصة أفضل وقت لرصد كوكب عطارد ، لأنه سيكون فى أعلى نقطة له فوق الأفق الشرقى ، وسيحدث ذلك فى الرابعة صباحا تقريبا قبل شروق الشمس مباشرة ٠

وقبل نهاية الشهر الحالى سيستمتع سكان الأرض بمشاهدة ” زخة دلتا الدلويات ” يومى 28 ، 29 يوليو ، وهى زخة شهابية متوسط يصل عدد الشهب فيها إلى 20 شهاب فى الساعة ، وتنشأ تلك الشهب بسبب دخول حطام المذنبان “مارسدنMarsden و كراخت Kracht المجال الجوى الارضى خلال الفترة من 12 يوليو الحالى إلى 23 أغسطس المقبل ، وستبلغ ذروة تلك الزخات هذا العام فى ليلة 28 يوليو وفجر 29 يوليو .

وبالطبع سوف يحجب ضوء القمر العديد من الشهب الخافتة ، حيث سيكون فى هذا التوقيت فى طور تربيعه الثانى ، إلا إن أفضل الظروف لمشاهدة زخات الشهب عموما ستكون من مكان مظلم بعيد تماما عن اضواء المدينة بعد منتصف الليل بشرط صفاء السماء وخلوها من الغبار والسحب ٠

التعليقات

اترك تعليقاً