الأميرة ديانا توقعت اغتيالها بعد مقتل فيرساتشي

الأميرة ديانا توقعت اغتيالها بعد مقتل فيرساتشي
الأميرة ديانا
كتب: آخر تحديث:

كانت  على يخت في البحر الأبيض المتوسط مع عشيقها دودي الفايد عندما تلقت الخبر المأساوي.

علمت الأميرة الراحلة ديانا أن مصمم الأزياء الذي كان يبلغ من العمر 50 عامًا فقط، جياني فيرساتشي، والذي كان في قمة مستواه، أطلق أندرو كونانان عليه الرصاص خارج قصره المشهور في ميامي وكان ذلك في عام 1997، بعد أن حول علامة فيرساتشي إلى إمبراطورية بمليارات الدولارات.

ظهرت بعد ذلك الأميرة الشهيرة على غلاف “هاربر بازار” في ثوب مذهل من تصميم فيرساتشي، وحضرت جنازة جياني — جالسة بجانب إلتون جون وستينغ وكارل لاغرفيلد وآنا وينتور.

ووفقاً لصحيفة الـ”صن” البريطانية، فإنه في صباح اليوم التالي لقتل صديقها، وجد لي لي سانسوم، الحارس الشخصي لدودي الفايد، ديانا تقف على سطح اليخت وتحدق في البحر، فسألته: “هل تعتقد أن ماحدث سيحدث معي أنا أيضاً؟”. كما أعربت ديانا عن مخاوفها من أنها ستقتل في مؤامرة.

وأوضحت الأميرة الراحلة: “سوف يفعلون ذلك عندما أكون في طائرة صغيرة، أو في سيارة، أو في طائرة هليكوبتر”،

ويقال بحسب الصحيفة إنها أخبرت صديقها مصمم الأزياء روبرتو ديفوريك.

وأصدرت ديانا بيانًا علنيًا عقب مقتل جياني، قائلة: “لقد دمرني فقدان رجل عظيم وموهوب”.

الغريب أنه بعد سبعة أسابيع فقط، قتلت ديانا ودودي في حادث سيارة في باريس عندما كان عمرها لا يتجاوز 36 عاما.

التعليقات

اترك تعليقاً