الدول الأكثر أماناً والأكثر خطراً لعام 2019

الدول الأكثر أماناً والأكثر خطراً لعام 2019
الدول
كتب: آخر تحديث:

اعد أخصائيون أمنيون وأخصائيون طبيون من منظمة “إس أو أس” الدولية ومراقبة المخاطر الخريطة التفاعلية لمخاطر السفر التي حدد فيها أكثر البلدان أماناً والأكثرهم خطراً علي مستوي العالم.

واستعرضت صحيفة “آي” البريطانية تقرير لأخطر البلدان والأكثرهم أماناً علي مستوي العالم، وكانت أيسلندا والدنمارك وسويسرا من أكثر الدول أمانًا في العالم، و المملكة المتحدة آمنة مثل إيران عندما يتعلق الأمر بالأمن، وتايلاند وفيتنام وجنوب إفريقيا من المحتمل التعرض فيهم للخطر على الطرق.

وأوضحت الصحيفة أن خريطة أكثر اللبدان أماناً وأكثرهم خطراً صنفت وفقاً للتهديد الذي يتعرض له المسافرون ، ومخاطر السلامة على الطرق ، والخدمات الطبية، وصنف البدان إلي خمس فئات من المخاطر: التافهة التي ليس لها أهمية ، منخفضة ، متوسطة ، عالية ومتطرفة.

وأجروا الخبراء تقييمًا للعنف والجرائم البسيطة والاضطرابات الاجتماعية والعنف السياسي مثل الإرهاب والتمرد والحرب، واخذ في الاعتبار عند عمل الخريطة البنية التحتية للنقل والعلاقات الصناعية والأمن وخدمات الطوارئ وقابلية البلد لمواجهة الكوارث الطبيعية.


واعتبرت خريطة عام 2019، البلدان الأكثر أمانا هي أيسلندا والنرويج والدنمارك وفنلندا وسويسرا وليشتنشتاين ولوكسمبورج وجرينلاند ، وجميعهم ليس بهم أي مخاطر أمنية ذات أهمية، بينما صنف كل من أفغانستان وسوريا وليبيا ومالي والصومال واليمن وجنوب السودان من بين أخطر دول العالم.

وتصنف خريطة مخاطر السفر لعام 2019 المملكة المتحدة علي أنها منخفضة المخاطر، جنبا إلى جنب الولايات المتحدة ، ومعظم دول الاتحاد الأوروبي ، والصين ، وكان من الغريب أيضاً إيران أن تكون معهم في نفس التصنيف.

وأضافت الصحيفة أن معظم البلدان ذات المخاطر المتطرفة كانت في أفريقيا، وكانت المملكة المتحدة من بين البلدان الأكثر أماناً عندما يتعلق الأمر بالرعاية الطبية ، ولكن بعض وجهات العطلات الشعبية تعتبر خطرة في المناطق الريفية.

تصنف الخريطة كل من الهند وإندونيسيا وتايلاند وفيتنام وماليزيا والأرجنتين على أنها بها مخاطر متغيرة بشكل سريع ، مما يعني أنهم في المستوى المناسب من الرعاية الصحية المتاحة في المدن الكبرى.
كما يتم تصنيف تايلاند وفيتنام على أنها عالية المخاطر على خريطة السلامة على الطرق ، جنبا إلى جنب مع جنوب أفريقيا.

التعليقات

اترك تعليقاً