براز كلب علي السرير ينهي زواج جوني ديب وآمبر هيرد

براز كلب علي السرير ينهي زواج جوني ديب وآمبر هيرد
جوني ديب وآمبر هيرد
كتب: آخر تحديث:

كان النزاع الذي أنهى زواج الممثل جوني ديب (55 عاماً) والممثلة آمبر هيرد (32 عاماً)، المشتعل منذ سنوات يتعلَّق بكومةٍ من البراز وُجِدَت في فراشهما.

إذ اتهم ديب زوجته ورفاقها بتعمُّد تلويث شراشف سريرهما، بعد نزاعٍ عنيف نشب بينهما، بسبب وصوله متأخراً بساعتين على حفل عيد ميلادها الثلاثين، في أبريل 2016.

وتفاجأ ديب بالأمر عندما اقتحم بيتهما في مدينة لوس أنجلوس خلال الشجار، ووجدت مدبرة المنزل الشراشف الملوثة في اليوم التالي للشجار.

وقالت آمبر، إنَّ البراز تركه كلبهما «بو»، وهو من فصيلة يوركشاير، وكان يعاني من مشكلاتٍ في الأمعاء وقتها، لذلك تغوَّط على الفراش. إلا أن مدبرة المنزل ألمحت إلى أنَّ الفضلات كانت أكبر من حجم براز كلبهما.

فيما قال مصدر قريب من جوني، إنَّه يعتقد بوجود دليلٍ مصور يثبت علاقة آمبر بالفضلات، ووضعها عن قصد على الفراش، وإنَّها تُرِكَت كـ»مزحة».

لكنَّ متحدثاً باسم الممثلة قال لصحيفة “ميرور” البريطانية: «يعاني بو من بعض مشكلات التحكم في الأمعاء. لم يكن الأمر مزحةً على الإطلاق، ولم يكن فعلاً يُقصَد منه التقليل من احترام الآخر».

وتابع: «لقد كان فعلاً بريئاً، هذا ما تفعله الحيوانات الأليفة، ليست لدينا أية أقوال أخرى، تمضي آمبر قدماً في حياتها ولا نريد الانخراط في هذا الهراء».

بعد هذه المشكلة بشهر، وتحديداً في مايو 2016، اندلع شجارٌ آخر بين الثنائي بسبب البراز. وقتها زعمت آمبر أن ديب قذف الهاتف المحمول نحوها خلال هذا الشجار، ليصطدم بوجهها. وأفاد ضابطان كانا قد حضرا إلى موقع الشجار في أوراقٍ رسمية، أنَّه لم تكن هناك أي آثار إصابة في وجهها.

صورة نشرتها آمبر بعد الشجار مع جوني

وقد ألمحت آمبر إلى النزاع الغريب عندما تقدمت بطلب الطلاق، وحصلت حينها على حكمٍ بمنع اقتراب ديب منها، زاعمةً أنَّه وجَّه لها «اتهاماتٍ غير منطقية ومجنونة بشأن بعض الأفكار الوهمية».

وزعمت أنه خلال الشجار «بدأت تراود ديب هواجس قهرية عن شيءٍ غير حقيقي، وتغيّر سلوكه بشكلٍ جذري وأصبح غاضباً».

إلا أن آمبر سحبت طلب منع الاقتراب منها بعدما جرت تسوية طلاقهما، فيما يُنكر ديب تورطه في أي عنفٍ منزلي.

وبمناسبة الكلب «بو»، فقد احتل كلبا الثنائي «بيستول» و»بو» عناوين الصحف في 2016، عندما هرَّبهما جوني إلى أستراليا، بينما كان يصوِّر الجزء الخامس من فيلم قراصنة الكاريبي Pirates of the Caribbean هناك.

 

View image on Twitter

وصور ديب وآمبر مقطع فيديو غريباً يعتذران خلاله عن هذه الأحداث، فيما حصلت آمبر على حق الوصاية على الكلبين، عندما انفصلا في يناير/كانون الثاني 2017.

التعليقات

اترك تعليقاً