بطولة الصفع على الوجه!

بطولة الصفع على الوجه!
بطولة الصفع على الوجه!
كتب: آخر تحديث:

ظاهرة جديدة غير مألوفة، بدأت في الانتشار بروسيا، قد يصعب تصنيفها ضمن الألعاب الرياضية، فهي لا تحتاج إلى أي لياقة، بل تتطلب قدرة على التحمل وبعض القوة، إنها بطولات الصفع.

فقد حقَّق الشاب فاسيلي كاموتسكي الشهرة بهذا النشاط، وتُوج بطلاً للصفع، فقد جاءت مشاعره متضاربةً حيال شهرته المفاجئة، إذ قال: «ليست رياضةً، وإنما هو استعراض»، بحسب صحيفة The Guardian البريطانية.

لم يكن كاموتسكي، المزارع، قد سمع حتى عن بطولات الصفع حتى زار هو وأصدقاؤه مسابقة القوَّة في مدينة كراسنويارسك. ونظراً لولعه برياضة رفع الأثقال، قال إن أصدقاءه أقنعوه بالاشتراك في المسابقة.

وأضاف: «كان هناك جمهورٌ يشاهدنا، في الأغلب نحو ألف شخصٍ». وصار يُلقَّب باسم «بيلمن»، وهو نوعٌ من الفطائر الروسية، لأنه أخبر أحد المنظِّمين بأنه يحبُّ أكله.

وعلَّق على هذا قائلاً: «أنا من تسبَّبت في هذا اللقب».

وبمجرد أن انتشر مقطع الفيديو على الإنترنت بشكل كبير، بدأ الناس يتعرفون على كاموتسكي في الشوارع، كما بدأ الصحفيون بالاتصال به من جميع أنحاء العالم.

وظهرت لقطة فوزه بالبطولة على Evening Urgant، وهو البرنامج الحواري الكوميدي الأول في البلاد، وتلقَّى خطاباتٍ من أشخاصٍ يشاركونه في تشجيع نادي سبارتاك موسكو لكرة القدم (بالإضافة إلى مشجِّعي الخصم سِسكا موسكو).

قرأ كاموتسكي بعض التعليقات على يوتيوب، بعضها كان سلبياً، لكنه علَّق على ذلك بالقول: «لقد شوهد الفيديو أكثر من 2.8 مليون مرة (زادت مشاهداته الآن عن 4 ملايين)، ويكتب الجميع على يوتيوب: «يا لهم من حمقى» و «لِمَ يفعلون هذا؟»، لكن الناس يشاهدونه، مما يعني أنَّهم حتماً بحاجةٍ إليه، هم يكتبون عنه بنبرةٍ سلبيةٍ، لكنهم يواصلون مشاهدته».

ويندرج هذا المقطع تحت فئةٍ «مقاطع عجيبة من روسيا»، وهي مقاطع فيديو منتشرة بكثرة على فيسبوك وإنستغرام، وربما خير مثالٍ عليها هو حساب Look at this Russian، الذي يملك 387 ألف متابعٍ، وقد عرض مقطعاً لكاموتسكي من بطولات الصفع بُعَيد انتصاره.

لكن فكرة المسابقة ذاتها يبدو أنها مستوردةٌ من أمريكا
إذ إن منظِّمي Siberian Power Show على ما يبدو استلهموه من فعاليةٍ سابقةٍ أُقيمَت في موسكو، وكان منظِّمو هذه الفعالية بدورهم قد رأوا شيئاً مشابهاً على الإنترنت.

فمنذ 2015 على الأقل، كانت هناك فقرةٌ تسمَّى «slap off»، أي تحدِّي الصفع على برنامج Ink Masters الأمريكي عن محبِّي الأوشام، وتعرض هذه الفقرة هي الأخرى رجالاً يتلقَّون ضرباتٍ قاسمةً في مسابقاتٍ عنيفةٍ.

وحتى قبل ذلك، كانت مسابقات الصفع بمثابة مزحةٍ من نوعٍ ما، إذ أشار إعلانٌ على قناة Fox Sports في الولايات المتحدة في بداية الألفية الحالية إلى بطولات خاباروفسك للصفع كمثالٍ لفعاليةٍ رياضيةٍ مغمورةٍ ما كانت لتثير اهتمام الجماهير.

ويوجد الآن حكَّامٌ لهذه الرياضة، وأملاحٌ فوَّاحةٌ لإفاقة من يتعرَّضون للإعياء من أثر الضرب.

وقد ذكر كاموتسكي، الفائز بثلاثين ألف روبل (465 دولاراً)، أنه لا يعرف إن كان سيشارك في هذه المسابقات مجدداً أم لا.

التعليقات

اترك تعليقاً