بيع أغلى كلب رعي في العالم بمزاد علني بـ24 ألف دولار

بيع أغلى كلب رعي في العالم بمزاد علني بـ24 ألف دولار
إيما جراي
كتب: آخر تحديث:

ستنتقل كلبة الرعي، التي تحمل اسم “ميجان”، إلى الولايات المتحدة بعد بيعها مقابل 24 ألف دولار

بيعت “ميجان” الأسبوع الماضي، حسب تقرير صحيفة Metro البريطانية في دار مزادات Skipton Auction Mart، وكسرت بذلك بسهولة الرقم العالمي السابق لمبلغ 19 ألف دولار إسترليني والمدفوع مقابل شراء كلب من أيرلندا الشمالية عام 2016.

حازت ميجان، ذات العامين والنصف، اهتماماً في هذا المجال في دار Skipton، إذ لفتت انتباه عدد من المزايدين، وذلك قبل بيعها عبر الهاتف إلى مزارعة في ولاية أوكلاهوما الأمريكية.

كانت المالكة السابقة لميجان وراعية الغنم، إيما غراي، التي تدير مزرعة  Fallowlees Farm المملوكة لمؤسسة التراث القومي في مزرعة هاروود فورست في نورثمبرلاند، تربي الكلبة منذ أن كانت جرواً.

قالت إيما (34 عاماً) المتزوجة من رجل الإطفاء إيوان إيرفين (41 عاماً) والأم لرضيع يبلغ عمره 10 أشهر يُدعى لين: “كنت أتمنى أن تُباع ميغان في صفقة جيدة، لكنني لم أتوقع أن تُباع بمبلغ كبير إلى هذا الحد”.

تابعت حديثها قائلة: “أنا سعيدة للغاية لأن مهارتها قد اعتُرف بها وأن كل مثابرتها قد أتت بثمارها، هي تستحق ذلك حقاً. كنت أدرّبها يومياً منذ كانت جرواً. وعلمت من البداية أنها كانت ستصبح ماهرة، لكن الطريق إلى النجاح لم يكن سهلاً طيلة الوقت”. واستطردت: “يتطلب تدريب أيَّ كلبٍ كثيراً من العمل الشاق”.

مضت إيما وهي تشرح عن تربية الكلاب: “لكل كلب شخصيته الخاصة وسيمر بمرحلة مراهقة. إنهم يتعلمون الكثير طوال الوقت. وتكوين رابطة عاطفية قوية معهم أمر مهم للغاية، ميغان مدمنة عمل. تحب العمل بشدة. لم يمكن أبداً أن تكون حيواناً أليفاً مدللاً؛ إنها كلبة عاملة”.

كتبت إيما مذكرات عن خبرتها كراعية غنم بعنوان “One Girl and her Dogs”، وعندما كانت في الثالثة والعشرين من عمرها، أصبحت إيما أصغر راعية غنم منفردة في المملكة المتحدة عندما تولّت مزرعة Fallowlees Farm التي تبلغ مساحتها أكثر من 150 فداناً.

قالت إيما التي تمتلك 12 كلبَ رعي، وتقول إنها ستضخ الأموال مرة أخرى في المزرعة: “ستؤدي ميغان العمل نفسه هناك مرة أخرى، لكنْ في طقس أدفأ. أنا أشعر بالغيرة وسأكون حزينة حقاً لرؤيتها ترحل، لكنني علمت أنه سيتعيّن علينا الافتراق منذ بدأت تدريبها لأول مرة، أنا سعيدة فقط لأن الناس قد اعترفوا بمهارتها. إنه إنجاز مذهل”.

وتابعت: “لوضع الأمر في سياقه، من المُفترض أن يُباع كلب الرعي العادي مقابل حوالي ألفين إلى 3 آلاف جنيه إسترليني (حوالي 2600 إلى 3900 دولار)”.

بدأت إيما في العمل مع الكلاب عندما كانت في الثالثة عشرة من عمرها، وأصبحت في ما بعد أول امرأة تفوز بجائزة Northumberland Sheepdog Trials League رفيعة المستوى لكلاب الرعي في تاريخ المنافسة الممتد لأربعة عقود.

التعليقات

اترك تعليقاً