تعرف علي رد فعل كيم عندما أخذه ترامب ليشاهد سيارته الفارهة

تعرف علي رد فعل كيم عندما أخذه ترامب ليشاهد سيارته الفارهة
كيم وترامب
كتب: آخر تحديث:

أخذ الرئيس الأميركي دونالد ترمب برهة، في قمته التاريخية مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، ليريه سيارته الرئاسية الفارهة.

حسب صحيفة “ديلي ميل” كان ترمب وكيم قد أنهيا لتوهما غداء عمل، حين بدا أنَّ الرئيس الأميركي يقوم بتوقفٍ غير مجدول عند سيارته المدرعة الضخمة، المعروفة باسم “The Beast” (أو الوحش).

وأظهرت اللقطات الإخبارية القائدَيْن العالميين يقتربان من السيارة المزينة بالعلم الأميركي، قبل أن يشير ترمب إلى السيارة ويفتح أحد عملاء جهاز الخدمات السرية باب الركاب.

ابتسم الزعيم الكوري الشمالي حين سُمِح له بإلقاء نظرة نادرة داخل السيارة التي تبلغ قيمتها 1.6 مليون دولار، والمُصمَّمة لمواجهة هجومٍ عسكري أو كيماوي والنجاة منه. وتتنقل السيارة إلى أي مكان مع الرئيس الأميركي، وتسافر معه في طائرته حين يسافر على متن الطائرة.

وبدا أنَّ الخطوة تُكمل ما بدت أنَّها مباحثات ناجحة بعد الظهيرة.

إذ بدا ترمب متفائلاً، وقال: “حظينا بلقاءٍ رائع حقاً”.

وأضاف: “حققنا الكثير من التقدم. الأمر إيجابي للغاية حقاً. أعتقد أنَّه أفضل مما توقع أي شخص. أفضل ما يمكن الحصول عليه. جيدٌ بحق”.

وتُعَد سيارة The Beast، التي تُعرَف كذلك باسم “Cadillac One”، هي النسخة الخاصة بالرئيس ترمب من السيارات الرئاسية.

وعلى الأرجح أنَّ هذه الخطوة أعجبت كيم، الذي يتمتع بتذوق للثقافة الأميركية والترف الغربي رغم عزلة بلاده.

ويتذكر أصدقاء كيم، الذي نشأ وارتاد إحدى المدارس الدولية في سويسرا، إياه كعاشق لكرة السلة، وكان معجباً كبيراً بالنجم مايكل جوردن.

وبحسب صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية  فإنَّ لدى كيم هو الآخر نسخته الخاصة من “The Beast”، وهي سيارة مدرعة تبلغ قيمتها مليوني دولار من طراز مرسيدس بنز S600، تحتوي حتى على مرحاض متنقل.

التعليقات

اترك تعليقاً