دعوي قضائية ضد ابنة الرئيس الأمريكي وزوجها بسبب فساد الذمة المالية

دعوي قضائية ضد ابنة الرئيس الأمريكي وزوجها بسبب فساد الذمة المالية
ايفانكاوكوشنر
كتب: آخر تحديث:

يواجه الزوجان إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وجاريد كوشنر دعوي قضائية لأتهامهما بالفساد المالي وحذف معلومات من تقرير الذمة المالية.

وبحسب مجلة “ذا هيل” الأمريكية أن المحامي جيفري لوفتيكي رفع دعوي قضائية ضد الزوجان اللذان يعملان كمستشارين في البيت الأبيض، لأخفائهما 30 من مصادر دخلهما المالي في استمارة تقرير الذمة المالية.

وأشارت المجلة إلي تغيير كوشنر تقرير الذمة المالية لعشرات المرات منذ مارس الماضي، وغير أيضا استمارة الحصول علي التصريح الأمني التي تضمنت الكثير من البيانات الخاطئة بشكل غير مسبوق.

ونقلت المجلة عن جيفري، قوله ” إن الزوجين لم يكشفا عن أسهم يملكانها في 30 مؤسسة استثمارية، ولم يكشفا أيضا عن أموال يحصلان عليها من مجموعتين استثماريتين”,

وأضاف جيفري: وكان يجب علي الزوجين أن يفصحا عن هذه المعلومات وفقا للقانون، لكي تستطيع الجهات الحكومية لكشف إذا ما كان هناك تضارب بالمصالح بشأن عملهما بالبيت الأبيض واستثماراتهما.

وأوضحت المجلة أن إيفانكا وكوشنر فشلا في تقديم المعلومات التي تعطي فرصة لاتخاذ حكم مستقل حول ما إذا كان هناك تضارب للمصالح، والمعلومات المطلوبة لتقييم ادائهم لواجباتهم الرسمية، ولتحديد مدي نزاهة المدعي عليهم، وللمشاركة في العملية السياسية بطريقة مستنيرة.

وأشار جيفري إلي أن كوشنر لم يذكر العديد من الأصول المالية لديه بسبب اتفاق السرية الموجود مسبقاً، والهيئة لا تسمح لأي فرد بالإبلاغ برفض تقديم التقرير والافصاح عن الأصول الأساسية .

وأضاف جيفري إلي أن كوشنر عدل استماره الافصاح المالي عدة مرات منذ توليه منصبه في البيت الأبيض، وكشف عن عشرات الأصول المالية التي لم يذكرها في البداية، وبرر عدم ذكره لهذه الأصول بإنه سقطت سهوا دون قصد، وتم تغريم كل من كوشنر وايفانكا لتقديمهما استمارات الافصاح المالي متأخرة.

ولفتت المجلة إلي أن جيفري رفع دعوي قضائية أيضا ضد الرئيس دونالد ترامب بسبب استمارة الغفصاح المالي مدعيا ان ترامب لم يظهر حجم الديون والأموال التي انفقها علي حملته للانتخابات الرئاسية 2016.

والجدير بالذكر ان ترامب طلب من ابنته الانتقال من البيت الابيض للعيش حياة عادية في نيويورك بسبب بعض التقارير الإعلامية حول تضارب المصالح في البيت الأبيض بسبب ايفانكا وكوشنر.

التعليقات

اترك تعليقاً