شركة أمريكية متورطة في فضيحة عنصرية

شركة أمريكية متورطة في فضيحة عنصرية
العمل
كتب: آخر تحديث:

أصدرت شركة توظيف أمريكية بيانا اعتذرت فيه عن نشر إعلان توظيف يطلب موظفا من عرق بعينه، الأمر الذي جعلها محل انتقادات كبيرة في شبكات التواصل، لا سيما “تويتر”.

وكانت شركة التوظيف “Cynet Systems”، ومقرها فيرجينيا، قد نشرت إعلان توظيف مدير حسابات لشركة أخرى، يشترط أن يكون من العرق القوقازي، وهو مصطلح يستعمل لوصف أصحاب البشرة البيضاء.

وكان أول من انتبه إلى الأمر، مغردة أمريكية تدعى هيلينا ماكابي، وقالت على “تويتر” مطلع الأسبوع الجاري، بعد أن نشرت الإعلان على حسابها :” كيف يمكنكم أن تعتقدوا أن هذا الأمر جيد؟” في إشارة إلى الوصف العنصري الوارد في الإعلان.

وبعد ذلك، انهالت التغريدة والتعليقات المنددة بإعلان شركة التوظيف الأمريكية، واضطرت أمام ذلك إلى إصدار بيان اعتذار، الاثنين.

وقالت فيه إنها تعتذر عن الغضب والإحباط الذي تسبب فيه نشر إعلان التوظيف، مؤكدة أن الأمر لا يعكس قيمها التي تحض على “المساواة والشمولية”.

ولفتت إلى أنها أقالت المسؤولين عن الإعلان الذي أثار غضب الكثيرين، مشيرة إلى أن الأمر سيصبح تجربة تعليمية لموظيفها.

ورغم ذلك تواجه الشركة اتهامات بتكرار الإعلانات التي تحمل طابعا عنصريا من حين لآخر، مثل أن تكون الوظيفة لجنس دون آخر.

التعليقات

اترك تعليقاً