الأول مدمن كحول، والثانية تحضِّر كتاباً يهاجم أختها.. هؤلاء شقيقا ميغان ماركل اللذان لم تدعُهما إلى الزفاف!

الأول مدمن كحول، والثانية تحضِّر كتاباً يهاجم أختها.. هؤلاء شقيقا ميغان ماركل اللذان لم تدعُهما إلى الزفاف!
ميجان
كتب: آخر تحديث:

من  المقرر أن تتزوج الممثلة الأميركية السابقة ميجان ماركل من الأمير هاري في 19 مايو 2018 في قلعة ويندسور بالعاصمة البريطانية لندن.

ولم يبق على موعد  الزفاف الذي ينتظره آلاف البريطانيين سوى أقل من شهر، إلا أنه لم تتم دعوة أي من أفراد أسرة العروس – باستثناء والدتها دوريا لويس راغلاند -، فيما ذكرت صحيفة The Daily Mail البريطانية مؤخراً أن والد ميجان ماركل، توماس ماركل سيحضر زفافها نقلاً عن مصادر مقربة من داخل القصر، فيما لم يؤكد رسمياً الخبر.

أما شقيقا الممثلة الأميركية، فلن يحضرا الزفاف ولم تتم دعوتهما أساساً.

لكن من هم إخوة ماركل؟

لدى ميغان أخٌ وأخت غير شقيقين من والدها أكبر منها: وهما توماس ماركل الابن، وسامانثا غرانت.

وكان والدا ميغان انفصلا عندما كانت ميغان بعمر السادسة، أمَّا شقيقها وشقيقتها، فهما من روزلين ماركل زوجة أبيها السابقة.

ولم يتزوج والدها ولا أمها منذ انفصالهما، بحسب ما ذكرت صحيفةThe Sunالبريطانية.

من هي سامانثا غرانت؟

سامانثا (53 عاماً) هي الشقيقة الكبرى لميغان، وقد كانت أكثر الأشقاء عناداً بشأن الزواج المرتقب.

تعيش سامانثا في ولاية فلوريدا الأميركية ولديها ثلاثة أطفال، وتستخدم كرسياً متحركاً منذ العام 2008، عندما شخصت بإصابتها بمرض التصلب المتعدد.

يُذكَر أنَّ سامانثا قالت في نوفمبر/تشرين الثاني 2016 حين انتشر خبر العلاقة الرومانسية بين ميغان وهاري علناً، “إنَّ سلوكها قطعاً لا يناسب سلوك شخص من العائلة المالكة”.

وتخطط سامانثا لإصدار كتاب بعنوان The Diary of Princess Pushy’s Sister أو “يوميات الأخت المتغطرسة للأميرة”، وغردت عدة تغريدات عبر تويتر حول هذا الأمر، قائلة إنَّ الكتاب سوف يتضمن تفاصيل حول “حياتهم الأسرية” و”صوراً لم تُر من قبل قط”.

وقيل إنَّ سامانثا هاجمت ميغان على تويتر بعد أن زعمت عدم تلقيها دعوة.

واتهمت سامانثا الزوجين بأنهما يدعوان “أغراباً” إلى حفل زفافهما، بعد أن جرى الكشف عن استلام 1200 شخص دعوات لحضور الزفاف.

لكنها زعمت أن “لا أحد” من عائلة ماركل يمكنه أن يصل إلى قائمة الضيوف تلك.

من هو توماس ماركل الابن؟

أما توماس (51 عاماً)، الذي يشارك ميغان اسم أبيها، فيعمل كمدير إضاءة في هوليوود.

وكان في الـ 14 من عمره عندما ولدت ميغان، وعاش مع أبيه، وزوجة أبيه (دوريا)، وسامانثا خلال السنوات الأولى من عمر ميغان.

ويعمل توماس حالياً في تركيب النوافذ ويعيش في مدينة غرانتس باس بولاية أوريغون الأميركية، مع شريكته دارليني بلاوت (37 عاماً) ولديه ولدان يعيشان في الجوار.

وقالت زوجته السابقة، تريسي دولي، إنه كان يعاني من مشكلات من إدمان الكحول خلال زواجهما الذي استمر 11عاماً.

وكان توماس قد أُلقي القبض عليه لوضعه مسدساً على رأس دارليني خلال نوبة سكر عنيفة.

وفي عشية رأس السنة للعام 2017، ألقي القبض على دارليني لتهجمها على توماس، على الرغم من إخبارها الشرطة أنَّ توماس كان عنيفاً معها تلك الليلة.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *