ممثلة أفلام إباحية تنفي تلقي أموال من ترامب للصمت على علاقة سرية.. مزاعم بدفع 130 ألف دولار

ممثلة أفلام إباحية تنفي تلقي أموال من ترامب للصمت على علاقة سرية.. مزاعم بدفع 130 ألف دولار
ترامب
كتب: آخر تحديث:

نفي محامي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دفعه 130 ألف دولار لممثلة أفلام أباحية مقابل صمتها على لقاء جنسي مزعوم مع الرئيس.
وأشارت صحيفة الجارديان البريطانية إلي أن محامي ترامب، مايكل كوهين دفع لممثلة الأفلام الأباحية، ستيفاني كليفورد، 130 الف دولار خلال الأنتخابات الرئاسية لعام 2016،  مقابل عدم مناقشة لقائها الجنسي مع ترامب.

ولفتت الصحيفة إلي أن كوهين أصدر بيانا ينفي الادعاء بإن ترامب اقامة علاقة مع ستيفاني كليفورد التي تعرف باسم ستورمي دانيلز، بعد بطولة شهيرة للجولف في بحيرة تاهو عام 2006، و بعد عام من زواج ترامب من ميلانيا ترامب زوجته الحالية.

وأضافت الصحيفة أن ممثلة الأفلام الأباحية السابقة تعرف باسم ستورمي دانيلز “38 عاماً”، وعرض كوهين رسالة من الممثلة المزعومة تؤكد عدم تلقيها أموالا من ترامب مقابل عدم الكشف عن علاقتها به.

وقالت في رسالتها :”الأنباء حول حصولي على أموال مقابل صمتي، كاذبة، وإذا تلقيت أموالا فصدقوني ما كنتم لتعلموا عنها عبر الأخبار، بل كنت ساتحدث عنها أنا فورا، والحقيقة أن هذه الأخبار غير صحيحة.”، ونفي البيان وجود أي علاقة بين ترامب وكليفورد سواء جنسية أو رومانسية.

لا توجد وثائق

واوضحت الصحيفة إلي التقارير التي نشرت عن علاقة ترامب وكليفورد استندت علي أشخاص مطلعين علي الأمر ولا يوجد وثائق تثبت ذلك، ولم يرد محامي كليفورد علي الادعاءات وكلنه أرسل نسخة كاملة من رسالة كليفورد التي تنفي الأمر تماماً.

وقال مسؤول في البيت الابيض لصحيفة “الجارديان”: “هذه تقارير قديمة ومعاد تدويرها نشرت قبلت الانتخابات”.

ونوهت الصحيفة إلي أن كليفورد خلال الأيام الأخيرة في السباق الرئاسي كانت تجري محادثات مع برنامج “صباح الخير أمريكا” حول الظهور في البرنامج لمناقشة علاقتها مع ترامب، وفي ذلك الوقت كان يخضع ترامب لتدقيق مكثف ومتهم بسلسلة من ادعاءات الاعتداء الجنسي.

ونشرت صورة لكليفورد مع ترامب، تم تحميلها على حسابها على “ماي سبيس” عام 2006، وكان ترامب يرتدي في الصورة نفس الملابس في الصورة التي وزعتها النجمة السينمائية كيسيكا دريك عندما اتهمت ترامب بإنه عرض عليها خلال بطولة الجولف قبل عقد من الزمن 10 الاف دولار واستخدام طائرته الخاصة إذا وافقت مرافقته لغرفته.

ويذكر أن محامي كليفورد هو كيث ديفيدسون الذي يمثل كارين مكدوجال التي نشر عنها تقارير بإنها تلقت 150 الف دولار أمريكي من شركة “إنكيرر” حتي لا تتحدث عن لقائها الجنسي بترامب في عام 2006.

ديفيد بيكر، الرئيس والمدير التنفيذي للمجموعة التي تمتلك إنكيرر، وهو صديق لترامب منذ فترة طويلة.

التعليقات

اترك تعليقاً