ميجان ماركل تعود إلى شاشات السينما في دور كوميدي

ميجان ماركل تعود إلى شاشات السينما في دور كوميدي
ميجان
كتب: آخر تحديث:

يبدو أن ميجان ماركل ستعود إلى شاشات السينما.

كما نعرف، فقبل سنوات من زواج ميجان بالأمير هاري، وانشغالها بالاضطلاع بواجباتها الملكية بصفتها دوقة ساسكس، كانت تتابع مسيرتها في التمثيل، إذ أدت دور البطولة في فيلم بعنوان The Boys and Girls Guide to Getting Down.

ميجان ماركل في دور كوميدي

يروي الفيلم الذي عُرض عام 2011، والذي كتبه وألّفه بول سابيانو، قصة مجموعة مكونة من نحو 20 فتاة عزباء -ومن ضمنهن دانا التي تؤدي دورها ميغان- والليلة التي قضينها في الاحتفال «الجامح» بلوس أنجلوس.

ويشارك في بطولة الفيلم أيضاً آدم بالي، الذي شارك بمسلسل Happy Endings؛ وماكس غرينفيلد الذي شارك في مسلسل New Girl.

والآن، بعد ما يقرب من 8 سنوات من إطلاق الفيلم للمرة الأولى، وقع اختيار شركة التوزيع Artist Rights Distribution لمنطقة شمال أمريكا على الفيلم، وفقاً لمجلة The Hollywood Reporter.

ولن يضطر المعجبون إلى الانتظار طويلاً لمشاهدة ميغان الممثلة، إذ تخطط شركة التوزيع لإطلاق الفيلم الكوميدي في وقت لاحق من هذا العام (2019)، وفقاً لمجلة The Hollywood Reporter.

أعلنت ترك التمثيل قبل الحياة الملكية

إلى جانب هذا الفيلم، اشتهرت ميغان، البالغة من العمر 37 عاماً، بأدائها دور رايتشل زين، المساعدة القانونية في المسلسل الأمريكي Suits.

ومع ذلك، بعد إعلان خطبتها إلى هاري (34 عاماً)، أكدت ميجان -العضوة الأصلية في طاقم ممثلي المسلسل منذ عرضه الأول في يونيو/حزيران عام 2011- أنها ستتوقف عن العمل بالتمثيل.

وقالت ميغان في أول مقابلة معها هي والأمير هاري، في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2017: «لا أراه توقفاً عن أي شيء. أعتبره نوعاً من التغيير فحسب»، وفق ما نقلته مجلة People الأمريكية.

وقالت: «إنه فصل جديد، أليس كذلك؟ وتذكَّر أيضاً أنني شاركت في مسلسل Suits مدة سبع سنوات. لقد كنا محظوظين بالعمل في مسلسل واحد كل هذه المدة»، وأضافت موضحة: «لقد انتهيت من هذا العمل، وأفتخر بما حققته، والآن حان الوقت للعمل مع هاري».

الحياة الملكية غيرت الكثير في حياة ميجان.. لكنها لن تمنعها التمثيل

مع أنها أصبحت غير قادرة على العمل بالتمثيل منذ ذلك الحين، فقد تتغير الأمور قريباً بالنسبة لميجان، التي أعلنت مؤخراً عن أعمال الرعاية الجديدة التي ستضطلع بها كجزء من واجباتها الملكية، وستكون أحدها مع المسرح الوطني.

ومع هذا الدور الملكي الجديد -الذي كلّفتها إياه الملكة إليزابيث- بإمكان ميغان أن تعود إلى العمل أخرى في مجال المسلسلات، وفقاً للمؤرخ الملكي البارز روبرت لاسي، الذي يعتقد أن عملها في رعاية هذا المسرح سيتيح فرصاً رائعة لنجمة فيلم Suits السابقة.

 

وقال لاسي، الذي عمل مستشاراً لمسلسل Netflix الناجح The Crown، لمجلة PEOPLE: «إنه تكليف ذكي وماهر من الملكة. إذا كانت ميجان تفتقد إثارة العمل بالتمثيل، فسيعيدها هذا التكليف إلى العمل في مجال الأعمال الفنية بطريقة مبتكرة للغاية. إن هذا التكليف يناسبها تماماً، وستؤديه بكل حماسو».

وقال لاسي إنه يعتقد أن الأم الملكية المنتظَرة قد تؤدي دوراً نشطاً بمرحلة ما: «من الممكن أن تشارك في إنتاج أو إخراج عمل ما».

وعند سؤاله عن عودتها إلى التمثيل، قال: «ليس من المستحيل أن نرى أحد أفراد العائلة المالكة يمثل على خشبة المسرح القومي يوماً ما».

وأضاف لاسي: «لدى المسرح القومي تاريخ كبير للغاية في معالجة القضايا الاجتماعية الشائكة بأوقات حدوثها وابتكار مسرحيات وإنتاجات جديدة، لذا فقد يكون ذلك هو المجال الذي يمكنها أن تضع بصمتها فيه».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *