ناسا تكتشف تمثالا لأبو الهول على المريخ و تحدد المكان الأمثل للحياة علي القمر

ناسا تكتشف تمثالا لأبو الهول على المريخ و تحدد المكان الأمثل للحياة علي القمر
القمر
كتب: آخر تحديث:

كشف علماء ناسا عن البقعة الأنسب لاقامة مستوطنة على سطح القمر، بوجود ثقوب صغيرة فى القطب الشمالى للقمر قد تعطى العلماء إمكانية الوصول إلى المياه الخفية تحت سطحه، فالثقوب هى مداخل مضاءة لشبكة من أنابيب الحمم البركانية الضخمة التى يمكن أن تؤوى رواد الفضاء وتوفر ممرات داخلية للقمر.

ويؤكد الخبراء إن وجود مثل هذه الأنفاق في القطب الشمالي يعتبر أفضل فرصة للعثور على مياه جوفية متجمدة في القمر، ومع توافر خزانات كهذه للماء والكثير من الملاجئ لحماية رواد الفضاء من اشعة الشمس يكون قطب القمر الشمالي البقعة المثلى لاقامة مستوطنة قمرية.

وأوضحت الدراسة التي عرضت هذا الأسبوع فى ورشة ناسا للعلوم القمرية للبعثات فى ماونتن فيو بولاية كاليفورنيا، إن المداخل التى تم العثور عليها حديثا هى ثقوب فى سقوف أنابيب الحمم البركانية، وهذه القنوات هي نتيجة نشاط بركاني على القمر قبل ملايين السنين وتكونت حين بردت الحافات الخارجية للحمم البركانية لتغطي الحمم الساخنة التي استمرت في التدفق، واحياناً تنهار اجزاء من السقف فاتحة منافذ ينيرها ضوء السماء الى شبكة الأنفاق التي تتكون من هذه القنوات تحت الأرض، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ونشرت ناسا أيضاً صور جديدة من علي سطح كوكب المريخ أثبتت وجود صدف، وكائنات غريبة، وانتشار العديد من الهياكل والتماثيل بما فيهم تمثال لأبو الهول وتمثال للمسيح، وفقا لمجلة “نيوز ويك” الأمريكية.

وقال العالم سكوت سي وارينج إن “اكتشاف الصدف لم يكن المرة الأولي فقد رأينا من قبل العديد من الصدف علي سطح المريخ، والكثير من العلماء تحدثوا عن وجود الصدف في المريخ”.


واوضح وارينج أن المريخ عبارة عن صخرة عملاقة علي السطح ويوجد به العديد من الصخور الصغيرة ويوجد به العديد من أشكال الصدف، وعندما سأل الممثل الأمريكي دانا روهر اباشر وهو جمهوري من ولاية كاليفورنيا، علماء ناسا ما إذا كان هناك حضارات قديمة علي سطح المريخ، اجاب عليه العالم كن فارلي برد دبلوماسي أنه لا يوجد دليل علي ذلك وسيكون الأمر مستبعد للغاية.

وأضاف وارينج أنه يوجد دليل بالفعل علي المحيط القديم علي المريخ واعلنت ناسا في عام 2015 أن المحيط السائل غطي ما يقرب من خمس نصف الشمالي لكوكب المريخ الأحمر، وهذا يعني أنه يحتوي على كمية كبيرة من المياه من المحيط المتجمد الشمالي في الأرض.

وأشارت تقارير ناسا إلي إن وجود الماء السائل على الكوكب الأحمر هو أحد العوامل التي تجعله من بين أكثر الأماكن الواعدة في نظامنا الشمسي بحثا عن علامات للحياة المجهرية.

ويقول وارينج “ان الأدلة علي وجود حياة علي المريخ ظهرت في الصور التي التقطت من الككوكب ولكن هناك يجب العمل علي العثور علي التفاصيل”.

ولفتت الصحيفة أن وارينج ادعي من قبل أنه رأي علي سطح المريخ رأس تمثال يشبه رأس الرئيس باراك اوباما.

وقال ممثل وكالة ناسا جي ويبستر لموقع نيوزويك عبر البريد الإلكتروني ردا على طلب التعليق على هذه المطالبات: “كل هذا يبدو وكأنهم صخور وأدمغتنا هي من تصور لنا أنها تماثيل وتشبه أشياء ونسمي ذلك من الناحية العلمية بارديليا حيث نتصور رؤية أشكال وتصاميم ولا يوجد شيء، فعقولنا تري الفراغ وتحدد الشكل تلقائيا مع وجود صور مألوفة لدينا”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً