وزير الصحة الأردني يسمع “أم كلثوم” في غرفة العمليات ويقلد “عدنان ولينا”

وزير الصحة الأردني يسمع “أم كلثوم” في غرفة العمليات ويقلد “عدنان ولينا”
وزير الصحة الدكتور سعد جابر
كتب: آخر تحديث:

قرر وزير الصحة الأردني الذي يحظى بأعلى معدل نجومية في المملكة عدم تفويت مساء اليوم الأول من شهر رمضان المبارك بدون إطلالة تلفزيونية وإثارة جدل شعبوي مستجد رغم الحظر الشامل، فيما أعلنت وزارة الصناعة والتجارة القطاعات المسموح لها بالبيع المباشر اعتبارا من صباح الأحد.

وعرف الشارع الأردني أن وزير الصحة الدكتور سعد جابر يحب الاستماع للمطربة أم كلثوم وهو في غرفة العمليات يمارس مهنته كطبيب.

ويعتبر جابر من أشهر جراحي القلب في المملكة قبل الوزارة وهو جنرال طبيب خدم في القوات المسلحة لـ40 عاما.

واحتجب جابر عن الرأي العام مساء الجمعة وتقدم ببيان مكتوب عن آخر إحصاءات فيروس كورونا.

لكنه ظهر في برنامج مسيس وخفيف ومنوع بضيافة الإعلامي عمر كلاب على شاشة التلفزيون الأردني مساء الجمعة.

وتقدم الوزير بآراء مثيرة للجدل حققت معدلات ضجيج وخلاف كبيرة على منصات التواصل.

وتحدث الوزير عن شغفه بحضور برنامج “توم وجيري” للأطفال مع أطفاله في الماضي ودفعه المذيع لتقليد صوت المقدم في برنامج “عدنان ولينا” متحدثا عن هجوم مغناطيسي والخطر الذي يتهدد العالم.

وتثير إطلالات الوزير جدلا واسعا في الأردن خصوصا وأن اللجنة الوبائية الطبية في عهده حققت تقدما كبيرا في الحد من انتشار وباء كورونا.

وفيما تعتبر النساء الوزير “جذابا” اعترض كثير من المعلقين على ظهوره في برنامج خفيف ومنوع وإنساني في وقت أزمة الفيروس خصوصا وأنه سبق أن تقلد مناصب عسكرية.

ويتداول الأردنيون بكثافة أشرطة فيديو يظهر أو يتحدث فيها الوزير جابر.

لكن لبعض أوساط القرار والنخبة السياسية رأي مخالف يعترض على الظهور السياسي والاستعراضي والشعبوي لوزير الصحة وبصورة مبالغ فيها في توقيت حساس للغاية.

وعمليا لا يبدو الوزير جابر مهتما بالآراء والتعليقات ويحظى بشعبية “جارفة”.

على صعيد إحصائي انتهى اليوم الأول في شهر رمضان المبارك بتوثيق أربع حالات فقط من الإصابة بكورونا.

ويبدو أن إصابة منها في مدينة إربد شمالي المملكة فيما أعلن وزير الصناعة والتجارة طارق الحموري عن القطاعات التجارية التي سيسمح لها بالعمل الأحد المقبل في المملكة وتتضمن المكتبات والقرطاسية والعدسات ومحلات بيع الملابس شريطة عدم فتح غرف القياس في جميع هذه المحلات.

وكان الوزير حموري قد أبلغ “القدس العربي” الخميس بأن كل الإجراءات المتعلقة بفتح قطاعات جزئيا أو كليا والبيع المباشر أو غير المباشر تتم بعد دراسة تفصيلية وعميقة وبعد موافقة اللجنة الوبائية الطبية وتراعي جميع تفصيلات شروط السلامة.

التعليقات

اترك تعليقاً