5 حقائق مثيرة للاهتمام عن أقدم سفينة روسية تستعد للإبحار

5 حقائق مثيرة للاهتمام عن أقدم سفينة روسية تستعد للإبحار
سفينة
كتب: آخر تحديث:

أعلن أسطول البحر الأسود أن أقدم سفينة تابعة للقوات البحرية الروسية “كومونا” تستعد للإبحار، بعد الانتهاء من إصلاح الجزء السفلي منها.

وسيقوم طاقم السفينة في غضون بضعة أيام بالتدريب على التفاعل العملي مع طاقم جهاز البحث والإنقاذ “أ إس-28” ومجمع “بانتيرا بلوس”.

وتتميز السفينة بـ5 حقائق مثيرة للاهتمام:
“كومونا” — سفينة فريدة من نوعها، تابعة للقوات البحرية الروسية، ميزتها الأساسية هي التصميم الفريد، الذي يجعلها لا تبدو قديمة، على الرغم من أنها بنيت منذ 105 أعوام. فقد صنعت السفينة على شكل طوف، فوقه 4 أقواس، كانت تستخدم سابقا لرفع السفن الغارقة، أما اليوم فهي تستعمل لإنزال ورفع الغواصات.
بدأ العمل على بناء السفينة، يوم 12 نوفمبر من عام 1912، في مدينة سانت بطرسبورغ. وأطلق على السفينة أولا اسم “فولخوف”. وقد اختارت هذا الاسم الابنة الثالثة للقيصر نيقولا الثاني، الدوقة ماريا الكبرى. وتم تغيير الاسم في عام 1922، بعد تشكل اتحاد الجمهورية الاشتراكية السوفييتية، بقرار من الطاقم، ليصبح “كومونا”.

وقد صنع هيكل السفينة من معدن يتمتع بالقدرة العالية على مقاومة المياه. فلم يصبه الصدأ بعد مرور أكثر من 100 عام. ووفقا للأسطورة، فقد اكتسب المعدن هذه الخاصية بسبب إغراق ألواح الصلب في مستنقعات بينسك قبل بناء السفينة. لكن لم يتم تأكيد هذه الشائعات.

وكشف خبراء “روسكوسموس” سر الفولاذ في عام 2014. إذ يمكن الحصول على فولاذ مقاوم للصدأ من خلال الأكسدة. وأفادت شهادة مواد هيكل “كومونا” أن “الخصائص المتميزة لهيكل السفينة ناتج عن وجود طبقة أكسيد كثيفة غير قابلة للذوبان. وتتميز بالتصاقها بالمعادن. ما يمنع تآكل الفولاذ”.

وشارك السفينة خلال الحرب الوطنية العظمى في الدفاع عن لينينغراد. وقد أجرت “كومونا” في الفترة ما بين 1942-1943، نحو 33 عملية إنقاذ، إذ رفعت من قاع البحر 15 غواصة و11 سفينة، وقدمت مساعدات طارئة لأكثر من 40 سفينة. إضافة إلى العمليات الصغيرة، مثل رفع السيارات والدبابات والطائرات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *