قصة تغيُّر حياة مغنية راب فرنسية بعد اعتناقها الإسلام

قصة تغيُّر حياة مغنية راب فرنسية بعد اعتناقها الإسلام
مغنية الراب الفرنسية السابقة ديامس
كتب: آخر تحديث:

قالت مغنية الراب الفرنسية السابقة ميلاني جورجياد المعروفة باسم «ديامس»، إنها كانت حزينة ووحيدة للغاية قبل اعتناقها الإسلام، وإن حياتها تغيرت تماماً، وفقاً لما نشرته صحيفة Le Figaro الفرنسية.

وقالت ديامس في مقابلة لها مع إحدى القنوات التلفزيونية بمناسبة أدائها مؤخراً فريضة الحج، إن «الفرنسيين أصيبوا بصدمة كبيرة عندما رأوني محجبة بين عشية وضحاها».

وأضافت: «كانوا يسألونني: ما الذي حدث! لكن لم يكن لدي أي إجابة، كان فقط إيمان قوي بالله بداخلي، لم أستطع شرحه لأحد».

وتحدثت ديامس عن وحدتها ومعاناتها التي عاشتها قبل اعتناقها الإسلام، رغم أنها كانت من المشاهير في العالم،  وقالت إن «المال، والشهرة، النجاح لم يجعلني أي منها سعيدة، كنت أبحث عن الراحة والأمان، ولطالما تساءلت: لماذا أنا موجودة على هذه الأرض؟».

وأضافت: «كل هذه الأشياء، النجاح، المال، القوة، لم تجعلني سعيدة، كنت أبحث عن الفرح والسلام، ولم أجدهما إلا عندما اعتنقت الإسلام» .

وتابعت: «قبل الإسلام، كنت أومن بوجود إله واحد فقط، لكنني لم أكن أعلم أنني بحاجة للتحدث إلى الله. أما الآن، في أي وقت بحياتي، جيداً أو سيئاً، أعلم أن الله يسمعني ويستجيب لدعائي».

وديامس هي أول مغنية راب فرنسية، سجلت عديداً من الأغاني بين عامي 1999 و2009، واعتزلت الفن منذ عام 2009. وفي عام 2012 ظهرت بالحجاب للمرة الأولى خلال مقابلة أُجريت معها ضمن برنامج عُرض على شاشة TF1 الفرنسية.

التعليقات

اترك تعليقاً