أرشيفات الوسوم: مذكرات سكينة جانسيز

ترجمة خاصة|| لا أعير أهمية للمقاربة الضيقة.. من مذكرات سكينة جانسيز (الحلقة 33)

ترجمة خاصة|| لا أعير أهمية للمقاربة الضيقة.. من مذكرات سكينة جانسيز (الحلقة 33)

كتب: آخر تحديث:

كان يوسف متين، الذي ينتمي إلى بلدة “أوفاجكلي” التابعة لمدينة ديرسم، والذي يسكن في نفس حيّنا، يزورنا مراراً في منزلنا، فنخوض معه نقاشات عميقة. كما يُعَدّ بيتُه منزلاً للتنظيم أيضاً،… أكمل القراءة ←

ترجمة خاصة|| إني من ثوار كردستان!.. من مذكرات سكينة جانسيز (الحلقة ٣٢)

ترجمة خاصة|| إني من ثوار كردستان!.. من مذكرات سكينة جانسيز (الحلقة ٣٢)

كتب: آخر تحديث:

  هكذا كانت أيامي الأولى في العمل. لكني تأقلمتُ مع الوقت، وازدادت وتيرتي. فسُررتُ بوضعِ العمالة، واشتغلتُ بسرور، وشعرتُ بالمتعةِ في العمل. لكنّ مشاكل أخرى كانت تُضاف إلى حياتي فور… أكمل القراءة ←

ترجمة خاصة|| الانقطاع المؤلم وأيام العمل.. من مذكرات سكينة جانسيز (الحلقة 31)

ترجمة خاصة|| الانقطاع المؤلم وأيام العمل.. من مذكرات سكينة جانسيز (الحلقة 31)

كتب: آخر تحديث:

يواصل الديوان نشر الحلقات المسلسلة لسيرة المناضلة الكردية سكينة جانسيز التي نشرتها في كتاب عنونته ب “حياتي كلها صراع” فإلى الحلقة الجديدة من الترجمة توجّهنا على الفور إلى إزمير، وتَخَلَّفَ… أكمل القراءة ←

ترجمة خاصة|| لن أقف بلا عمل! من مذكرات سكينة جانسيز (الحلقة ٣٠)

ترجمة خاصة|| لن أقف بلا عمل! من مذكرات سكينة جانسيز (الحلقة ٣٠)

كتب: آخر تحديث:

  أجل، دخلتُ كلية العلوم السياسية. ولكن، إلى أين سأذهب، ومَن سأقصد؟ إنها كلية ضخمة، ولا يمكنني السؤال عشوائياً. لعلّ مِن الأفضل أن أتوجّه إلى حرَم الجامعة، وأجلس هناك، وأراقب… أكمل القراءة ←

ترجمة خاصة|| لم يختلف حلّ أمي عن حلّ “قيمت”.. من مذكرات سكينة جانسيز (الحلقة 28)

ترجمة خاصة|| لم يختلف حلّ أمي عن حلّ “قيمت”.. من مذكرات سكينة جانسيز (الحلقة 28)

كتب: آخر تحديث:

  وتستمر القيامة في المنزل. وتحاول أمي حل المشكلة قبل انتهاء إجازة أبي. إذ لا تودّ تحمُّل المسؤولية بمفردها. فإذا ما شاركَت المشكلةَ مع “البير/الوالد”، فإن أي أحد لن يضع… أكمل القراءة ←

ترجمة خاصة|| حمداً لله أن كل أبنائي تحرريون وطنيون..من مذكرات سكينة جانسيز (الحلقة 26)

ترجمة خاصة|| حمداً لله أن كل أبنائي تحرريون وطنيون..من مذكرات سكينة جانسيز (الحلقة 26)

كتب: آخر تحديث:

كنا ذات يوم في منزلِ “مدينة”، الابنة الكبرى لعمتي التي نناديها بلقبِ “بيبي”. وزوجها “خضر” يُعَدُّ من أقارب أبي وابن قريته. لا تُناصِرُ “مدينة” وزوجها أيَّ تنظيم. وأولادهما ما يزالون… أكمل القراءة ←

خاص|| وكأن العائلة كانت منظَّمةً تماماً منذ البداية.. من مذكرات سكينة جانسيز (الحلقة 25)

خاص|| وكأن العائلة كانت منظَّمةً تماماً منذ البداية.. من مذكرات سكينة جانسيز (الحلقة 25)

كتب: آخر تحديث:

تركّزَت علاقاتي بالأكثر مع جميلة وكابرة وسيفيم ونورحياة وتوركان وقيمت. غالباً ما كنتُ ألتقي “قيمت” في أوقات العطلة، نظراً لأنها كانت تُدَرِّس. وكانت عائلتها التي تتقبل وجودنا وفيرةَ البنات: نعمت… أكمل القراءة ←

خاص|| أريد أن أصبح ثورية ولن تستطيعوا منعي!.. من مذكرات سكينة جانسيز (الحلقة ٢٤)

خاص|| أريد أن أصبح ثورية ولن تستطيعوا منعي!.. من مذكرات سكينة جانسيز (الحلقة ٢٤)

كتب: آخر تحديث:

  في الحقيقة، لقد ارتكبا خطأً. فماذا عساني أفعل تجاه ذلك الخطأ، غير ما فعلتُه؟ كل هذه التناقضات ضاعفَت من ارتباطي بالرفاق، ومدّتني بالقوة إزاء تدخلاتهما. هكذا، بِتُّ أشعر أنني… أكمل القراءة ←

خاص|| أفجّر في ذاتي جامَ غضبي من أخطاء الآخرين.. من مذكرات سكينة جانسيز (الحلقة ٢٣)

خاص|| أفجّر في ذاتي جامَ غضبي من أخطاء الآخرين.. من مذكرات سكينة جانسيز (الحلقة ٢٣)

كتب: آخر تحديث:

وتظهر لدينا مشكلة الكتب. فتأمينُ ما نريد من الكتب صعبٌ في ديرسم. ابتكرَ الرفاق أسلوباً جديداً لتلبية احتياجات التدريب الذاتي أو الجماعي. ذلك أن الاحتفاظ بهكذا كتبٍ في البيوت أمر… أكمل القراءة ←

خاص|| اتَّخذتُ الأمل والحنين والحقيقة درباً!.. من مذكرات سكينة جانسيز (الحلقة 22)

خاص|| اتَّخذتُ الأمل والحنين والحقيقة درباً!.. من مذكرات سكينة جانسيز (الحلقة 22)

كتب: آخر تحديث:

هي حلقة خاصة من مذكرات سكينة جانسيز التي ننشر ترجمتها مسلسلة عبر ترجمة الزميلة المبدعة بشرى علي.. اليوم وفي يوم المرأة العالمي نترككم مع هذا السرد النسوي الممتع من المرأة… أكمل القراءة ←